نبدأ من قناة “تن” حيث هاجمت حنان بنداري، والدة الطفلة “نوران” التي توفيت بمدرسة بورسعيد بالزمالك، أحمد خيري المتحدث باسم تعليم الانقلاب بعد حديثه عن خلو المدرسة من أعراض الالتهاب السحائي، قائلة: ما تقوله عن خلو المدرسة من الالتهاب السحائي كلام فارغ.

وأضافت “حنان”، في مداخلة هاتفية لبرنامج “رأي تاني”،وزارة التعليم لازم تقفل المدرسة ولا هي مستنية لما الأطفال كلهم يموتوا.وأوضحت: بنتي الثانية درجة حرارتها وصلت 38، وإحنا حاليا في المستشفى لتوقيع الكشف الطبي عليها.

 

سياحة خلف السدود

وننتقل إلى “دى أم سى”،حيث خرج هشام عرفات، وزير النقل بحكومة الانقلاب، ليعلن أن هناك اتفاقية مع السودان تساعد على السياحة النهرية خلف السد العالي، لافتًا إلى أنها خدمة ترفيهية تناسب شريحة لا بأس بها من السياح.

وزعم “عرفات”، خلال مداخلة تليفونية أنها ستزيد الدخل القومي، وسيكون هناك تكامل بين مصر والسودان.
وعن موعد تطبيق الخدمة، قال “الوزير”،: “نأمل أن تطبق هذه الخدمة في بداية شهر يونيو”، مؤكدًا أن العلاقة بين مصر والسودان أزلية، ويعملوا على تقويتها وتنميتها.

 

تطبيق الموازنة العامة

وفي صمت ،كشف المهندس ياسر عمر، عضو لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، أن الدكتور علي عبدالعال، رئيس مجلس النواب، سيحيل مشروع قانون الموازنة للجنة الخطة والموازنة واللجان الأخرى كل فيما يخصه، في جلسة اليوم الأثنين.

وأضاف “عمر”، خلال مداخلة تليفونية ببرنامج “90 دقيقة”، عبر فضائية “المحور” ، أن الموازنة الحالية تستهدف الفئات الأكثر استحقاقًا، والفئات البسيطة، متابعًا: “زيادة الدعم بنسبة 15% لمستحقيه فقط بعد أن تم تنقية الجداول ممن لا يستحق”، لافتًا إلى أنه سيتم إقرار الموازنة العامة قبل 30 يونيو، وستطبق بداية من 1 يوليو.

 

المعونة الأمريكية

وفى هوجة النشوة بفوز المنقلب فى مسرحية الرئاسة، خرج الإعلامي عمرو أديب،طالبا رفض المعونة الأمريكية لمصر مدعيا أنها ليست رقما عبقريًا، وأن مصر تنفق مليار جنيه على دعم الخبز.

وأشار “أديب”، خلال برنامج “كل يوم” عبر فضائية “on e”، عايزين نقول للأمريكان شكرًا، مش كل شوية يقولولنا هنقطع المعونة”.

 

التصالح مع العقارات المخالفة

وفى محاولة كارثية لجذب أى أموال على حساب المصريين، طالب نائب العسكر محمد إسماعيل،التصالح مع العقارات المخالفة تحت بند” فيد و استفيد”.

وقال خلال حواره مع فضائية “الحدث اليوم”، أن التصالح على العقارات المخالفة لإنهاء العشوائية حاليًا، مع معاقبة المخالف مستقبًلا ومصادرة المخالفة لاثراء قاطرة التنمية مع دمج الاقتصاد غير الرسمي. زامعماً أن البنية التحتية التي حدثت خلال 4 سنوات ماضية تعتبر أفضل بنية تحتية في تاريخ مصر، فالدولة تعمل بكل قوتها لجذب الاستثمار.

 

تمهيد لتعديل الدستور ومد فترة الرئاسة

وفى محاولة لبدء سيناريوتعديل الدستور ومد فترة الرئاسة ، قال محمود كبيش عميد كلية الحقوق جامعة القاهرة الأسبق، إنه من المعروف أن الدستور يتغير بصفة عامة، ولكن ذلك يتطلب إجراءات صعبة تختلف عن بقية القوانين “المواد التشريعية العادية”.

وأضاف كبيش، أن الدستور ليس قرآن ويمكن تعديله بالإرادة الشعبية، مهما كانت تلك النصوص جامدة.

 

تبعه الإعلامي عماد الدين أديب والذى قال “إن الدستور عقد اجتماعي مكتوب بين الدولة والمجتمع وليس نصا مقدسا، وفي كل مجتمعات العالم يتم تعديله أو تعديل أجزاء منه، إذا وجدت الرؤية لذلك”.

وادعى “أديب”، في مداخلة هاتفية لبرنامج “كلام جرايد”على فضائية “العاصمة” :مليون ملاحظة على الدستور، ولكن إذا رأت الناس عدم تعديله فخلاص والعكس.

 

أينشتاين ومشاكل الصحة في مصر

وفى اعتراف صريح من فشل منظومة الصحة، قال النائب أيمن أبو العلا، وكيل لجنة الصحة بمجلس النواب، إن موازنة التعليم والصحة لا تليق بالمواطن المصري حتى الآن، والاستحقاق الدستوري للصحة والتعليم محمل بأشياء بعيدة عن الصحة والتعليم مثل المياه والصرف الصحي.

وأضاف “أبو العلا”، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “حضرة المواطن”، أن رؤية تدريب الأطباء في وزارة الصحة ما زالت ضعيفة.متابعا:: “لو جبنا “أينشاتين” لحل مشاكل الصحة بدون وجود سلطات بعيدة عن الوزير في الملفات الحيوية مثل صيانة المنشئات الصحية لن ينجح، لافتَا إلى ضرورة فصل التأمين الصحي عن وزارة الصحة.

 

كذبة أبريل

وبعد انتهاء المسرحية ، كان يجب طرح مجموعة من المسكنات، حيث واصل إعلام العسكر الطرق على رفع الرواتب لليوم الثالث على التوالى، حيث قال الإعلامي أحمد موسى، إن 27 مليار جنيه زيادة في أجور الموظفين في الموازنة العامة للدولة.

وأضاف “موسى”، خلال تقديمه برنامج “على مسئوليتي”، عبر فضائية “صدى البلد”، أن المواطن المصري يهتم بخفض الأسعار وزيادة الدخل الخاص به، وهذا هو مطلبه من الرئيس عبدالفتاح السيسي في فترة ولايته الثانية والحكومة.

 

الاتجار بالأعضاء

وفى وطن البيع ، جاءت مكالمة مسربة لاتفاق صادم على بيع “كلية” لتكتشف إن مصر جميعها للبيع.
وعرضت الإعلامية شيماء جلال، عبر برنامجها “المشاغبة” على قناة “الصحة والجمال”، مقطع صوتي، قامت بتسجيله من أحد شبكات مافيا الأعضاء البشرية، حاولت من خلاله الإيقاع به لمعرفة أسعار بيع الكلى والأعضاء البشرية، والاتفاق على البيع.

وفي الفيديو، الذي عرضته “شيماء”، تتحدث مع أحد الشباب على تفاصيل بيع كليتها، والأسعار، وكيفية إجراء العملية.

ويقول الشاب، إن سعر الكُلية بـ35 ألف جنيه، وأن العملية ستجرى في مستشفى 5 نجوم، مع تحمله كلفة الإشاعات والتحاليل قبل بيع الكلي.

وأضاف، أن المريض يدفع 190 ألف جنيه لشراء كلية، ولكن تأخذ المستشفى 65 ألف جنيه مقابل إجراء العملية، ويُدفع منها أيضًا العلاج الذي تتلقاه المتبرعة، والمريض.

 

موعد وصول أبوتريكة

واستمرارًا لرصد وصول موعد “المكاجيكو”، قال الإعلامي أحمد موسى: إن موضوع عودة لاعب الكرة السابق محمد أبو تريكة زاد عن حده خلال الفترة الأخيرة، حتى إنه كل يوم يخرج أحد ويعلن عودته إلى مصر، مدعيا أنه لا يحق لأحد العودة للوطن إلا بما يتوافق مع القانون.

وبرغم حكم المحكمة، أصر “موسى”، عبر فضائية «صدى البلد»، أن محمد أبو تريكة على قوائم الترقب، وعلى قوائم الإرهاب بحكم محكمة، مما يعني تبعيته لهذه الجماعات.

Facebook Comments