كتب- أسامة حمدان:

 

يقول المفكر والمحلل السياسي عامر عبد المنعم: إن سبب إخراج مصر من تيران وبيعها وشقيقتها صنافير، ليس شأنًا خاصًّا بين مصر والسعودية، فهذه المنطقة التي ليس لمصر سيطرة عليها، هي صلب الاسترتيجية الغربية لتأمين الملاحة الإسرائيلية في البحر الأحمر، ولا يتم فيها شيء بغير ترتيب أمريكي صهيوني!.

 

ويضيف: "الأمريكيون وقوات حفظ السلام الدولية يريدون الهروب من هذه المنطقة ولا يريدون أن تسترد مصر سيطرتها على الجزيرتين، فكانت فكرة تسليمهما للسعودية بهذه الصيغة لتدويل منطقة تيران ومنع مصر من استرداد حقها والتحكم في المضيق".

 

دستور النوايا الحسنة!

 

وكشفت المادة 151 من دستور العسكر،الذي يسميه السيسي "دستور النوايا الحسنة"، عن مخالفة قائد الانقلاب في التنازل عن "صنافير وتيران" للكفيل السعودي الذي يحمل الرز للانقلاب. 

 

وتنص المادة 151 على:"يمثل رئيس الجمهورية الدولة في علاقاتها الخارجية، ويبرم المعاهدات، ويصدق عليها بعد موافقة مجلس النواب، وتكون لها قوة القانون بعد نشرها وفقًا لأحكام الدستور، ويجب دعوة الناخبين للاستفتاء على معاهدات الصلح والتحالف وما يتعلق بحقوق السيادة، ولا يتم التصديق عليها إلا بعد إعلان نتيجة الاستفتاء بالموافقة، وفي جميع الأحوال لا يجوز إبرام أية معاهدة تخالف أحكام الدستور، أو يترتب عليها التنازل عن أي جزء من إقليم الدولة". 

 

وبالمخالفة للمادة 151 أصدر مجلس وزراء الانقلاب، مساء أمس السبت، بيانًا رسميًا أعلن فيه أن جزيرتي صنافير وتيران، الواقعتين في البحر الأحمر تتبعان المملكة العربية السعودية، قولا واحدا ولا عزاء للشعب.

 

من جانبه انتقد نجاد البرعي، المحامي الحقوقي، الاتفاقية التي تمت بين السعودية وعسكر الانقلاب حول ترسيم الحدود البحرية، وطالب السيسي توضيح الحقيقة بشأن ما ذكر عن الاتفاقية.

 

وقال "البرعي" في تغريدة على حسابه بموقع التدوين المصغر «تويتر»: «مش فاهم الناس زعلانة من ترسيم الحدود مع السعودية ليه.. ما قبل كده السيسي رسم الحدود البحرية مع قبرص واليونان، ولا حد حس ولا حد اتكلم». 

 

استغباء شعبي!

 

وعلق أحد نشطاء الفيس بوك ساخرا بالقول:"أنت متخيل الشعب اللي باع دم قرايبه وأصحابه وجيرانه هيفرق معاه جزيرتين عمره ما سمع عنهم !؟ يا عم صلي .. ده شعب يبيع ابوه وأمه وعياله عشان جنيه !".

 

بينما شدد محمد نور فرحات، أستاذ فلسفة القانون جامعة الزقازيق، بضرورة معرفة مضمون الاتفاقية وخرائطها وعرضها على مجلس الشعب، مؤكدا أن كانت الاتفاقية تتضمن تنازلا عن جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، فهذا محظور بحكم المادة 151 ولو باستفتاء شعبي. 

 

وأضاف فرحات: «تيران وصنافير أرض مصرية وفقا لرسم الحدود مع الدولة العثمانية سنة 1906 وسبق لمصر أن أرسلت خطابا للأمم المتحدة أنهما أرض مصرية وأعقبتها السعودية بخطاب مضاد».

 

وتابع:«طبعا أى اتفاقية لابد أن يصدق عليها البرلمان حتى ولو كان هناك اقتناع عام أنه برلمان مطواع وحتى لو عرضت فموافقة البرلمان على التنازل عن أرض مصرية باطلة، ونرجو أن يخيب ظننا، ولكن لنا الحق فى المعرفة إن كنا مواطنين لا رعايا». 

 

وعلق الخبير الدستوري على مشروع الجسر البري بين البلدين، قائلًا: «إعلان المشروع صدر من الملك السعودي دون تعقيب مصري بالموافقة أو الرفض وكأن مصر أصبحت إمارة سعودية، ونفس السيناريو حدث بحذافيره أيام مبارك وعندما سُأل مبارك قال إنه لم يسمع عنه شيئا وتم دفن الفكرة أليست هناك مؤسسات في مصر تقول نعم أو لا». 

 

نكسة تيران

 

ونشر نشطاء على موقع فيس بوك فيديوهات استشهدوا بها على ملكية مصر لجزيرة تيران، في مقطع فيديو للرئيس الراجل جمال عبدالناصر يؤكد فيه على مصرية الجزيرة، ودخولها ضمن المياه الإقليمية المصرية.

 

وقال الرئيس الراحل وفقا للتسجيل الذي تداوله النشطاء "إنّ المنطقة التى تمر منها السفن عبر خليج العقبة، والواقعة بين ساحل سيناء، وجزيرة تيران مصرية، معتبرًا مرور السفن الإسرائيلية من هذه المنطقة تعدى على السيادة المصرية، ومؤكدا على التعامل العسكري معها". 

 

وسرد الرئس الراحل في حديثه تاريخ المنطقة وحروبها مشيرًا للفترات التى تراجعت فيها القوات المصرية عن جزيرة تيران نتيجة للعدوان الثلاثي ثم عودتها لها مرة أخرى بعد انتهاء العدوان.

 

ونشر نشطاء "فيس بوك" مقطعا آخر ﻷغنية الفنان الراحل محرم فؤاد في 5 يونيو 1967، تحت مسمي أغنية مضيق تيران"يوم الخلاص"، وعرفت الأغنية على موقع الفيديوهات الشهير "يوتيوب" بأنها أغنية وطنية مصرية سجلت بالإذاعة المصرية 5 يونيو1967.

 

 

Facebook Comments