تظاهر ثوار ههيا بالشرقية، بعد صلاة الجمعة، وخرجوا في مسيرة حاشدة انطلقت من داخل قرية العدوة، مسقط رأس الرئيس محمد مرسي، للتنديد بالانتهاكات المتصاعدة التي تمارس بحق المعتقلين داخل سجون العسكر، والتي وصلت إلى حد القتل بالإهمال الطبي والتعذيب، بالإضافة إلى منع الزيارة بقرار ظالمٍ من نائب عام الانقلاب، مطالبين بالإفراج الفوري عنهم.

وندد الثوار المشاركون في المسيرة بصمت المجتمع الدولي عما يرتكب بحق المعتقلين داخل سجون العسكر من انتهاكات خطيرة، مطالبين إياه بسرعة فتح تحقيق عاجل موسع بها، ومحاكمة مرتكبيها وعلى رأسهم النائب العام.

رفع المشاركون صور الرئيس محمد مرسي وصور الشهداء والمعتقلين، ولافتات تشكو غلاء الأسعار، وضنك المعيشة، وأخرى تطالب بإسقاط الانقلاب وعودة الشرعية التي هي السبيل الوحيد لإنقاذ البلاد قبل الانجراف للهاوية.

فيسبوك