شهدت بني سويف عقب صلاة الجمعة اليوم انطلاق 3 فعاليات حاشدة، حيث انطلقت مسيرتان من قريتي ميدوم وأشمنت، كما نظم أهالي قرية مناشي أبو صير سلسلة بشرية ضد أحكام الإعدام، في إطار فعاليات "الثورة لن تركع".

 

ذكر شهود عيان أن أمن الانقلاب اقتحم قرية أشمنت لفض التظاهرة الشبابية التي تم تنظيمها عقب صلاة الجمعة.

 

رفع المشاركون في الفعاليات صور الشهداء والمعتقلين وأعلام مصر وصور الرئيس الشرعي للبلاد الدكتور محمد مرسي، وشارات رابعة العدوية، ولافتات تندد بتردي أحوال البلاد.

 

وطالب الثوار بوقف نزيف الانتهاكات بحق شرفاء وأحرار وحرائر الوطن وتطهير المؤسسات والانتصار للحرية والكرامة الإنسانية والإفراج عن المعتقلين والقصاص لدماء الشهداء.

أكد المشاركون تواصل النضال والحراك الثوري السلمي حتى تعود الحقوق المغتصبة، ومكتسبات ثورة 25 يناير التي انقلب عليها قادة الانقلاب العسكري الدموي. 

Facebook Comments