كتب أحمد على
واصل ثوار ههيا بالشرقية مظاهراتهم الرافضة للانقلاب العسكرى والمنددة بتردى أحوال البلاد وتفاقم المشكلات، وانتفضوا فى مسيرة من العدوة مسقط راس الرئيس محمد مرسى، عقب صلاة الجمعة مشاركة فى مظاهرات أسبوع "السيسى ونتنياهو إيد واحدة" الذى دعا له التحالف الوطنى لدعم الشرعية.

ورسم الثوار مشهدا ثوريا كبيرا خلال المسيرة التى تعالت خلالها الهتافات بالشعارات المنددة بالعلاقة المشئومة بين النظام الانقلابى والكيان الصهيونى المحتل، مطالبين برحيل السيسى ومحاكمة كل المتورطين فى جرائم بحق مصر وشعبها وإطلاق الحريات والعودة لمكتسبات ثورة 25 يناير لإنقاذ البلاد.

شهدت المسيرة تفاعلا كبيرا ومشاركة من جموع الأهالى وأسر الشهداء والمعتقلين، مستنكرين جرائم العسكر بحق المعتقلين داخل سجون الانقلاب، خاصة ما يحدث من انتهاكات بسجن الزقازيق العمومى بما يوصف من قبل الحقوقيين بأنه عمليات قتل بطيء وممنهج تمارسه سلطات الانقلاب.

كان ثوار الشرقية قد دشنوا مظاهرات الاسبوع الثورى الجديد بمسيرة لثوار مدينة فاقوس صباح اليوم تقدمها أسر الشهداء والمعتقلين مؤكدين تواصل النضال حتى تحقيق أهداف الثورة وعودة جميع الحقوق المغتصبة.

شاهد الفعالية

 

Facebook Comments