تسود حالياً أزمة بين العشرات من شركة الورق للشرق الاوسط "سيمو"، وذلك بعد فشل الجمعية العمومية للشركة، الأمر الذي دفع العمال إلى احتجاز أعضاء مجلس إدارة الشركة باتحاد نقابات عمال مصر المشاركين في الجمعية.

كان العمال رفضوا النتائج التي خرجت بها عمومية الشركة، حيث لم يتم الوقوف على نتيجة للجمعية بدون صدور أي قرارات تُعيد الشركة للعمل مرة أخرى بعد توقفها عن العمل، كما لم تبت الشركة في مطالب العمال الخاصة بإقالة مجلس إدارة الشركة خاصة بعد فشله في استعادة الشركة لمسارها الصحيح.

وأكد العمال أنهم مشردون الآن بعد توقف صرف الراتب التأميني من صندوق الطوارئ منذ نوفمبر 2013، بعد عدم اتخاذ الحكومة لأى موقف تجاه ذلك.
 

Facebook Comments