الحرية والعدالة:

قالت صحيفة "جارديان" البريطانية إن محادثات حماس حول غزة فرصة حقيقية للتوصل إلى اتفاق مع الكيان الصهيوني، مشيرة إلى تصريحات "حماس" بأنها لا تريد المزيد من الدماء وسوف توقع اتفاقا يلبي المطالب الفلسطينية.

وأضافت الصحيفة في تقريرها المنشور اليوم أن حماس تبعث بإشارات إيجابية لإنهاء الحرب في غزة والتي استمرت 30 يوما.

 

وتابعت الصحيفة أنه من المتوقع أن تستأنف الوفود الفلسطينية والإسرائيلية المحادثات الأحد القادم، لافتة إلى تصريحات خليل الحية عضو الوفد الفلسطيني التي قال فيها: "ما زال هناك فرصة حقيقية للتوصل إلى اتفاق لكن يجب على إسرائيل التوقف عن اللعب بالكلمات" مضيفا: "نحن لا نرغب في المزيد من الدمار لشعبنا .. نحن لا نرغب في المزيد من إراقة الدماء".

وأشارت الصحيفة إلى تأكيدات الحية بأن: "حماس لن توقع على اتفاق لا يلبي مطالب شعبنا"، محذرا من أن "الحركة قد تجدد المعركة بقوة أكبر".

 

وأوضحت الصحيفة أن الاتفاق المبدئي يركز على تخفيف القيود التي تفرضها إسرائيل على قطاع غزة على الواردات والصادرات، وزيادة عدد التصاريح لسكان غزة بالدخول أو السفر عبر إسرائيل والحد من المنطقة العازلة المحظورة داخل غزة وتوسيع نطاق الصيد بالقطاع.

وأضافت الصحيفة أن الجزء الثاني من المفاوضات الذي سيجري الأسابيع القادمة سيناقش مطالب حماس بإنشاء ميناء ومطار وإطلاق سراح بعض الأسرى الفلسطينيين من السجون الإسرائيلية في مقابل رفات جنديين إسرائيليين يعتقد أن حماس تحتجزهما كأداة للتفاوض. 

Facebook Comments