كتب- حسن الإسكندراني:

 

نشر العلامة الدكتور يوسف القرضاوي مجموعة من التغريدات التي تعتبر وصايا للمسلمين، قال فيها: "إنما تتعارض الأصالة والمعاصرة؛ إذا فهمت الأصالة على أنها الاحتباس الاختياري في سجن الماضي، والمعاصرة على أنها الدوران في رحى الغرب".

 

وأضاف: "الإحسان خلق أصيل من أخلاق المسلم فهو مطالب بإحسان كل عمل يقوم به دينيًا كان أو دنيويًا وهذا من الواجبات التي يفرضها الدين وتحتمها مثله العليا".

 

 

وواصل وصاياه قائلاً: "الإنسان المسلم ينبغي أن تصل رهافة حسه إلى حد محاسبة النفس ولومها على الكبيرة والصغيرة.. "لا أقسم بيوم القيامة ولا أقسم بالنفس اللوامة".

 

واختتم الشيخ القرضاوي سلسلة التغرديات قائلاً: "فرق كبير بين من يقول: ماذا لي؟ ومن يقول: ماذا علي؟ فالأول يدور حول حاجته، والآخر يدور حول قيمه الأخلاقية".

 

 

 

 

Facebook Comments