يوما بعد يوم تتجلي تردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في مصر تحت حكم العسكر، ويعتبر أحد أبرز مظاهر هذا التردي الارتفاع غير المسبوق في معدلات الطلاق والعنوسة بين الشباب والفتيات.

وكشفت إحصاءات رسمية عن وصول عدد المطلقات في مصر إلى أكثر من 5.6 مليون حالة علي يد مأذون نتج عنها تشريد حوالي 7 ملايين طفل، وتخطت حالات الخلع 250 ألف حالة، أي بزيادة 89 ألف حالة.

وحول أسباب ارتفاع نسب الطلاق وانخفاض نسب الزواج، أشارت عدة أبحاث إلى أن الأزمات الاقتصادية وانخفاض الرواتب، أدت إلى ارتفاع معدلات الطلاق، خاصة بين المتزوجين حديثا

Facebook Comments