يواصل الفلسطينيون تحركاتهم المناهضة لما تعرف بـ”صفقة القرن” ومؤتمر البحرين المشبوه المزمع عقدها نهاية الشهر الجاري، وأعلنت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” في لبنان عن تنفيذ سلسلة من الأنشطة والتحركات؛ رفضًا لتلك الصفقة القرن وأهدافها، والتمسك بمشروع المقاومة والتحرير والعودة.

وفي إطار جهودها لمواجهة الصفقة والمؤتمر، تستعد حماس لتوزيع مواد إعلامية في مختلف المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان، إضافة إلى التحرك عبر مختلف المنصات الإعلامية، وذلك بالتزامن مع تنفيذ مجموعة من الأنشطة والتحركات الشعبية في مختلف المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان، قبل أن تتوّج الحركة هذه الأنشطة من خلال تنظيم تجمع شعبي كبير في بيروت أمام مقر الأمم المتحدة (الأسكوا)، يوم الثلاثاء 25 يونيو 2019، في يوم انعقاد ورشة البحرين الاقتصادية.

وفي سياق متصل، اعتبر رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري أن مؤتمر البحرين المرتقب هذا الشهر محاولة لرشوة العرب من جيوبهم لتمرير صفقة القرن والقرارات الأمريكية، وقال بري، في تصريحات صحفية: إن “انعقاد مؤتمر البحرين إنما هو محاولة لتحويل انتباهنا، ورشوتنا من جيوبنا لهضم صفقة القرن، والقرارات الأمريكية، وفي مقدمتها اعتبار القدس عاصمة إسرائيل الأبدية، وتهويدها، وأسرلة الجولان السوري وتشريع الاستيطان”.

وأضاف بري: “نلتزم الموقف الفلسطيني في ألا نخطئ المكان والزمان، ونقف بقوه ضد تصعيد وإشعال المزيد من التوترات في الشرق الأوسط والخليج”.

Facebook Comments