أكد المدرب البرتغالي والمدير الفني الأسبق لفريق الأهلي مانويل جوزيه، أنه لن يعود لتدريب الأهلى، مبررا ذلك بأن "مصر لم يعد بها كرة قدم الآن بل إنها تراجعت للخلف 10 سنوات، بسبب توقف النشاط الكروي، ثم عدم انتظامه، كما أن غياب الجماهير عن الملاعب أفقد اللعبة رونقها وإثارتها.

وأشار المدرب الأشهر فى تاريخ النادى الأهلى إلى أنه يحزن حينما يشاهد مباريات الدورى والمدرجات خالية من الجماهير.
جاء ذلك فى مقابلته مع CNN بالعربية تعليقا على ما تردد عن مفاوضات تجرى معه من جانب إدارة الأهلي لعودته لقيادة الفريق الأحمر اعتبارا من الموسم المقبل.

وقال فى المقابلة: "لا يختلف حال فريق الأهلي عن بقية الفرق المصرية، فالمستوى متواضع لأسباب ليس للاعبين علاقة بها، فلاعبو الأهلي في السابق غيروا فكر المدربين وغيروا كرة القدم في مصر، ولكن الآن لا توجد كرة قدم، ولم تعد كرة القدم في مصر تمنحني الفرحة كما كانت من قبل.

Facebook Comments