كتب رانيا قناوي:

استعرض الشاب الإعلامي يوسف حسين المشهور بـ"شو جو" إنجازات الوهم التي يصدرها إعلام الانقلاب، حول زياراته الخارجية، والتي كانت إفريقيا محطتها الأخيرة، ووصفها إعلام الانقلاب بزيارة فيلسوف، فيما وصفه إعلامي آخر وهو محمد الغيطي بالملك "حابي"، فيما لخص أحد مؤيدي الانقلاب في برنامج عزمي مجاهد إيجابيات زيارة السيسي لإفريقيا، قائلا: "السيسي نفسه إيجابية".

فيما اعتبر ممتاز القط رئيس تحرير صحيفة "الأخبار" في عهد المخلوع حسني مبارك، أن زيارة السيسي لإفريقيا مهمة جدا للدول الإفريقية، لكنها لا يجب أن تكون "على الناشف" بحد وصف القط، في إشارة إلى البحث عن "الرز"، على الرغم من خروج مصر من الأجندة العقلية الإفريقية، خاصة أن مصر لا تمتلك أي ورقة في تبادل المصالح مع الدول الإفريقية، في ظل انهيار كافة القطاعات، حيث لا تملك مصر صناعة أو زراعة كي تتبادل من خلالها المصالح مع إفريقيا.

كما تناول "جو شو" في هذه الحلقة التي أذيعت أمس الخميس، من برنامج "جو شو" على قناة "العربي" تحريض إعلام الانقلاب للسعودية على احتلال دولة قطر، ثم حديث محمد الباز حال رفض السعودية لاحتلال قطر بأن تسمح لمصر باحتلالها، في الوقت الذي باع فيه السيسي الأراضي المصرية لدول السعودية والإمارات والبحرين والكويت، خاصة بعد تمليك أراضي واسعة لأمير الكويت وأمير البحرين.

وسخر جو شو من حملة إعلام الانقلاب حول التهليل لاستقبال أفواج سياحية كثيرة، والترويج بانتعاش السياحة، ثم اكتشاف أن الأفواج كانت من خلال استيراد شحنة كتاكيت انجليزي لتحسين السلالة الداجنة.

Facebook Comments