شهد هاشتاج "#جيش_حرر_وعسكر_خان" تفاعلًا من جانب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بالتزامن مع إحياء ذكرى نصر أكتوبر 1973، وأكد المغردون وجود فارق شاسع بين جيش أكتوبر 1973 وجيش السبوبة الذي انقلب على رئيسه في 2013، وقتل وهجّر واعتقل وأفقر وأذلّ المصريين وفرّط في ثروات ومقدرات البلاد.

وكتب محمد عبده: "الجيش حرر سيناء والخونة باعوا تيران وصنافير والغاز والحدود". فيما كتبت نسمة أحمد: "جيش أكتوبر جيل النصر والفخر والعزة، أمَّا الآن فهو جيل القصور والترف ولا علاقه له بالعسكرية.. جيش أكتوبر هو الجيش، أمَّا الآن فهم مرتزقة هدفهم السبوبة وبس"، مضيفة "شوفوا القيادات المحترمة وهي بتطمن على الكعك والبسكوت ويا ريت يرفعوا عليه علم مصر علشان نفتخر". وكتبت صمت البركان: "جيش حارب وانتصر وعسكر خان وانقلب وقتل وفجر".

#جيش_حرر_وعسكر_خان
شوفوا القيادات المحترمه وهي بتطمن على الكعك والبسكوت وياريت يرفعوا عليه علم مصر علشان نفتخر pic.twitter.com/drDLLaSRMk

— نسمة احمد (@abs444411) October 7, 2019

وكتبت همسة عصام: "فرق شاسع بين جندي أكتوبر وجندي بلحة". فيما كتبت أفنان: "جيش عرف دوره وحرر أرضه.. وجيش ترك الحدود ليتاجر ويبيع ويشترى". فيما كتبت رحمة: "أكتوبر بين جيش حرر وعسكر خان: الأول حرر فله كل الاحترام والتقدير.. والثاني هو بلاء على مصر أساء بشدة إلى جيشنا العظيم، وقضى على الحريات وملأ السجون بآلاف السجناء المحرومين من أبسط حقوقهم".

#جيش_حرر_وعسكر_خان
فرق شاسع بين جندي أكتوبر
وجندي بلحة pic.twitter.com/Hp7xMZXPTq

— همسة عصام (@VSkoPlUGNJBdAXB) October 7, 2019

وكتب قلم رصاص: "النيل لإثيوبيا والجزر للسعودية والوراق للإمارات والغاز لإسرائيل والقصور لانتصار والسجن للي مش عاجبه". فيما كتب محمود اللول: "بمناسبة ذكرى حرب أكتوبر، أقول إن المعارضة الوطنية تفرق بين جيشنا العظيم وحكم العسكر الجاثم على أنفاسنا: الأول له كل الاحترام والتقدير، ونرفض بشدة أي اعتداء على الجيش"، مضيفا: "هذا ما كنا نتعلمه في المدارس عندما كانت هناك بقية متبقية من جيش العبور تحكم مصر، أما الآن فقد اختفت كل مظاهر العداء للصهاينة، وتم استبدالها بمحتوى يحض على كراهية الإسلام والمسلمين".

 

#جيش_حرر_وعسكر_خان
النيل لاثيوبيا
الجزر للسعودية
الوراق للإمارات
الغاز لإسرائيل
القصور لانتصار
والسجن للي مش عاجبه pic.twitter.com/d78W3P4hgt

— قلم رصاص (@hp2000h) October 7, 2019

 

وكتب رضا أحمد: "فرق بين من تعب وجاهد وضحى من أجل مصر.. وبين من تعب لصناعة الكعك وتسليك المجاري". فيما كتب أبو حبيبة: "جيش حرر بدماء الشعب، وجيش خان على دماء الشعب، الحقيقة واحدة قدوم العسكر أذلّ الشعب بالتفريط في أرض مصر ودماء الشعب هي الثمن".
 

#جيش_حرر_وعسكر_خان
فرق بين من تعب وجاهد وضحى من اجل مصر
وبين من تعب لصناعه الكحك وتسليك المجارى pic.twitter.com/hfQC0tgJOQ

— رضا احمد (@Reda_Ahmed_333) October 7, 2019

 

Facebook Comments