رامي ربيع
تم القبض على موظف حكومي بحوزته 382 قطعة أثرية شمالي البلاد. وقالت داخلية الانقلاب، في بيان لها، إن "الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار تمكّنت من ضبط 382 قطعة أثرية بحيازة مستخلص جمركي بمحافظة الشرقية.

وأضافت الوزارة أنه "بعد ورود معلومات عن قيام مستخلص جمركي بالاتجار في الآثار، تم إعداد عدة أكمنة، قبل ضبطه اليوم مستقلاً سيارة خاصة عُثر بداخلها على 382 قطعة أثرية".

وأوضحت الوزارة أن المضبوطات عبارة عن "تمثال مصنوع من البازلت (صخر ناري) يأخذ وضع مومياء عليه كتابات هيروغلفية (اللغة الفرعونية القديمة)، وتمثال مصنوع من الخشب يمثل كاهنا، وكرات مدورة مصنوعة من فخار، وقطع على شكل قرن أشبه بقرون الثور، وقطع على شكل مبخرة من البازلت والغرانيت".

وأشارت الوزارة إلى أن "المتهمين اعترفوا بحيازتهم للقطع الأثرية بقصد الاتجار فيها، وجارٍ عرضهم على النيابة العامة لإجراء التحقيقات".

وارتفعت معدلات سرقة الآثار بنسبة 90%؛ نتيجة الاضطراب الأمني الذي شهدته مصر عقب ثورة 25 يناير 2011، حسب تصريحات صحفية سابقة ليوسف خليفة، رئيس الإدارة المركزية للمضبوطات والمقتنيات الأثرية والأحراز في وزارة الآثار المصرية.

Facebook Comments