قررت نيابة عابدين، مساء أمس الجمعة، حبس الدكتور طاهر مختار عضو لجنة حقوق الأطباء، واثنين آخرين ٤ أيام على ذمة التحقيقات بتهمة العثور على مقصوصات ثورية.

وقال مختار منير، محامي مؤسسة حرية الفكر والتعبير، فى تصريحات صحفية اليوم، إن القبض على طاهر وصديقيه أحمد حسن، وحسام الدين حماد، تم بناء على تحريات من الأمن الوطني بتاريخ 13/1/2016 زعمت قيام ثلاث أشخاص بالترويج لأفكار واستغلال تصرفات فردية من بعض ضباط الداخلية بتحريض المواطنين على النزول للتظاهر في 25 يناير القادم.

وأوضح منير، أن الأحراز في القضية عبارة عن قصاصات وأوراق بها خواطر مدون عليها أبيات ثورية وخواطر أخرى وجهاز فولتيمتر وعلبة مكونات إلكترونية وحاسوب لوحي و3 هواتف محمولة وحاسوب محمول وحاسوب وأرواق ومطبوعات مدون عليها جمل، الإهمال الطبي في السجون جريمة ومطبوعات عليها مطالبات بإصلاح المنظومة الصحية.

فى سياق متصل، طالبت نقابة أطباء مصر في بيان لها بالإفراج عن الدكتور طاهر مختار فوراً، مؤكدين أن التهم الموضوعة بالقضية غير حقيقة ولا تمت بالحقية بأي صلة. 

Facebook Comments