حجزت محكمة جنايات الانقلاب في دمياط، اليوم الخميس، حكمها بحق 25 من أهالي دمياط بينهم 13 من الحرائر، في القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بهزلية بنات دمياط؛ بزعم التظاهر فى عام 2015، لجلسة 25 سبتمبر القادم، مع استمرار حبسهن وترحيلهن لسجن بورسعيد العمومي.

وتضم القضية الهزلية من الحرائر كلا من: روضة سمير سعد خاطر، أمل مجدي الحسيني حسين، حبيبة حسن حسن شتا، سارة حمدي أنور السيد محمد سعد، هبة أسامة عيد أبو عيسى، فاطمة محمد محمد عياد، سارة محمد رمضان علي إبراهيم، إسراء عبده علي فرحات، مريم عماد الدين علي أبو ترك، فاطمة عماد الدين علي أبو ترك، آية عصام الشحات عمر، خلود السيد محمد السيد الفلاحجي، صفا علي علي فرحات، بالإضافة إلى 12 آخرين.

واعتقلت قوات الانقلاب بدمياط الفتيات يوم 5 مايو2015 من ميدان الساعة بدمياط عقب مسيرة مناهضة للانقلاب، ولفقت لهن اتهامات ومزاعم لا صلة لهن بها، وتعرضن للإخفاء القسري لمدة ٣ أيام، والإهانة والتهديد بالاغتصاب في معسكر قوات الأمن بدمياط.

وفي يوم 8 مايو ٢٠١٥، تم عرضهن على نيابة الانقلاب بدون محامين، والتي قررت حبسهن 15 يوما، ثم تم ترحيل ١٠ منهن لسجن بورسعيد و٣ بنات لقسم شرطة كفر البطيخ؛ حيث تم إخلاء سبيل ٣ بنات “قاصرات” بعد شهرين من الحبس، واستمرار حبس البنات الأخريات، وتم تحويل القضية بعد سلسلة من تجديدات النيابة إلى محكمة الجنايات، وكانت الجلسة الأولى يوم ٢٨ ديسمبر ٢٠١٥، وتم تأجيل الجلسة لشهر يناير.

واستمر اعتقال الفتيات حتى يوم 27 يونيو 2016، وتم إخلاء سبيل ٨ منهن، مع استمرار حبس الطالبتين إسراء فرحات وروضة خاطر، لتغيُّبهما عن الجلسة ووجودهما بسجن القناطر لتأدية امتحانات الثانوية العامة، حتى تم إخلاء سبيلهما في جلسة 21 يونيو 2017.

Facebook Comments