حملت منصات السوشيال ميديا ومواقع الإنترنت الكثير من الأحداث التي تخص مصر؛ كان أبرزها انتقاد المذيعة بسمة وهبة القمع الذي يسود مصر والذي يمنع الإعلاميين من الحديث بحرية، ونصائح من لميس الحديدي للحد من الانتحار، وانتقاد عضو برلمان العسكر هيثم الحريري، بالإضافة إلى تصريح المتحدث السابق لشيخ الأزهر عن اعوجاج الجيش المصري الآونة الأخيرة.

بسمة وهبة

نشرت الإعلامية بسمة وهبة فيديو من الخارج، على صفحة زوجها عضو برلمان العسكر علاء عابد، أكدت فيه رغبتها في العودة مرة أخرى إلى الشاشة، بشرط منحها الحرية.

وقالت في الفيديو: إن كل المفاوضات التي كانت تتفاوض فيها مع فضائيات للظهور عليها لم تنجح، بسبب عدم قبولهم شرطها في وجود حرية الرأي والتعبير في البرنامج الذي تقدمه، موضحة أنه من حقها كمذيعة أن تتحدث عن المشكلات بدون حدود.

الغريب أن من نشر المقطع هو زوجها الضابط السابق ونائب رئيس حزب مستقبل وطن، وأنها تفتقد الكاميرا، لكن لا يوجد حرية رأي، مؤكدة أنها لم تتعاقد أو تمضي أو تتفق على تقديم أي برامج.

وتساءلت: “ليه عاملين سور على الوزراء والبرلمانيين والسفراء؟ عاوزة أوصل صوت المواطن أناشد مين؟، مطالبة يزيادة مساحة الحرية، قائلة “عاوزين السقف يعلى عاوزين نتنفس عاوزين أكسجين”.

وتابعت: “هل كلامي دا ممكن يزعلكم، أو يزعل حد، أو لما أرجع مصر ألاقي ترقب وصول وتحقيق، أنا عاوزه أتكلم، إيه المانع الحديث في السلبيات في حدود الاحترام، ما المانع في انتقاد الرئيس؟ لا يوجد احد فوق النقد.

وأنهت حديثها: “إذا تمت الموافقة على ذلك الشرط كتابة في العقد أنا موافقة، الكاميرا وحشتني والمايك وحشني، أنا مش مبسوطة من القاعدة، الشغل وحشني قوي، بس عاوزه أطلع يكون عندي مصداقية، ومكنش خايفة، وادعولي يترد عليا، ربنا يحمي مصر”.

هيثم الحريري

وقال هيثم الحريري، عضو مجلس نواب العسكر، إنه ليس هناك حرية رأي أو تعبير، متابعًا: “اللي عاوز يبني دولة يبنيها بالعدل.. إحنا عاوزين مناخ حريات”.

ولفت النظر خلال لقائه ببرنامج “الحكاية” المذاع عبر “إم بي سي مصر”، إلى عدد من المعارضين الذين صدر قرار بحبسهم في عدة قضايا، قائلًا: “الناس دي مش مكانها السجن”، مبينًا أن المعارضة ترغب في مساعدة الدولة والحكومة، ولكن ينقص كل ذلك الإرادة السياسية.

وأشار إلى أن العديد من المشادات حدثت بين أعضاء ائتلاف “25-30” ورئيس مجلس النواب، لافتًا إلى أنهم لم يحظوا بفرص كافية إطلاقًا للحديث داخل مجلس النواب.

ولفت إلى أنه غير راضٍ عن آلية مناقشة القوانين والتصويت عليها، وأن الدولة ليست في حاجة للاستثمار العقاري الذي تقوم به، موضحًا أن الحكومة تسير في اتجاه واحد فقط، متابعًا: “المعارضة مش إننا نطلع نعارض وبس لكن نقدم بديل”.

ولفت عضو مجلس نواب العسكر إلى أنه لا يمكن أن ننهض بالتعليم إلا عندما ننهض بالمعلم، موضحًا أنه من القوانين التي تم الاعتراض على تأجيل تنفيذها، قانون الضرائب الموقعة على البورصة، وفي المقابل يتم فرض الضرائب على المواطنين، مبينًا أن أزمة الائتلاف مع الحكومة هو فقه الأولويات.

وأوضح هيثم الحريري أنه لم يتم الاهتمام بالزراعة والصناعة، زاعما أن السيسي أطلق مبادرات إيجابية في مجال الصحة ولكنها ليست كافية.

ونوّه الحريري، إلى أنه لدينا مشكلات كبيرة في منظومة التموين، مضيفًا أن رئيس مجلس النواب قال إن دور الانعقاد الحالي ستتم إذاعته على الهواء ولم يحدث ذلك، معلقًا: “الناس هتثق في المجلس إزاي وهي مش شايفاه”؟

https://www.youtube.com/watch?v=ZrSAZxDrUAM

سحب الجنسية 

تقدم طارق محمود المحامي المقرب من سلطة الانقلاب، ببلاغ للمستشار النائب العام، قيد تحت رقم49665 لسنة 2019 بلاغات النائب العام، اتهمّ فيه الأمير تميم بن حمد أمير قطر وعزمي بشارة مدير قناة العربي الجديد ومحمد علي وعمرو واكد وخالد أبوالنجا وإبراهيم منير، وممدوح علي وهاني السباعي وسها الشيخ، وسندس عاصم وأسامة جاويش، وسامي كمال الدين ورشا قنديل، ويوسف حسين، وزين العابدين توفيق، ادعى أنهم قاموا بشكيل خلية إرهابية  وسط لندن لإسقاط الدولة المصرية ونشر أخبار كاذبة تهدف إلى زعزعة الاستقرار، والأمن الداخلي للبلاد وبث الفتنة في الشارع المصري وتكدير الأمن والسلم الاجتماعيين.

وأرسل المحامي طارق محمودً إنذارًا لرئيس وزراء الانقلاب ليصدر قرارابإسقاط الجنسية عن عمرو واكد وعلاء الأسوانى ومحمد ناصر ومعتز مطر وحمزة زوب وبهي الدين حسن وأيمن نور ومحمد محسوب وعصام حجي وطارق الزمر ووليد شراب وعبدالرحمن القرضاوى وهشام عبدالله ومحمد علي والشيخ سلامة عبد القوي.

أزهري ينتقد الجيش

وكالعادة، تقدم سمير صبري المحامي ببلاغ عاجل للنائب العام ونيابة أمن الدولة العليا ضد الداعية عبد الله رشدي المتحدث السابق باسم شيخ الأزهر بدعوى إهانته للجيش. 

يذكر أن”رشي” قال: “الجيش الذى انتصر في اكتوبر لم يكن فيه مخنثون يبغضون أوطانهم ويمجدون الصاينة ويقدسون المحتل ويبرزون أفعاله على صفحات فيسبوك وغيره، كان ولازال رجالا من طراز فريد وطنى مؤمن”.

 

مطالبات لميس الحديدي

وخرجت الإعلامية لميس الحديدي، تعليقا على فيد الشاب “نادر جميل الذي انتحر من فوق برج القاهرة، والذي تداوله مستخدمو موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، قائلة: “إن هذا الفيديو أزعج المصريين بشكل كبير”.

وأضافت الحديدي، خلال برنامج “القاهرة الآن”، المذاع على قناة “الحدث”، أن وقائع الانتحار باتت منتشرة بشكل كبير، مطالبة بتحليل نفسي موسع للظاهرة، ومعرفة لماذا يقدم الشباب على الانتحار.

وأشارت إلى آخر كلمات “نادر”: “راعوا الناس اللي حواليكم اسألوا عليهم قبل ما الوقت يفوت”.

Facebook Comments