أحمدي البنهاوي

انتشر بشكل لافت، عبر "فيس بوك"، تهديد الضابط أحمد طرفاية، رئيس مباحث قسم أول الفيوم، للأهالي عبر صفحته الشخصية على "الفيس"، للتنبيه على أبنائهم بحلاقة "أذقانهم"، وإلا سيتم التعامل معهم سياسيا، والسير في الشارع ببطاقة الرقم القومي، وإغلاق صفحة فيس بوك، مهددا إياهم بالتعامل وفق قانون الطوارئ الجديد!.

ورغم سخرية العشرات من "طرفاية"، إلا أنه ومع غروب شمس الخميس، نشر مجددا على صفحته على فيس توضيحا "بالنسبة لموضوع الذقن"، فكتب قائلا: "بص يابني يا حبيبي أنا هتعامل معاك كأنك طفل صغنن، ومش عايزك تحترمني ولا حتى تسمع كلامي عشان أنا ضابط ولا حتى إني أكبر منك سنا.. أنت أبوك أو أمك محدش قالك فيهم قبل متطلع من البيت احلق دقنك دي عشان احنا مش حمل جرى، واحنا غلابة، وأنت رفضت الكلام ده وعملت فيها دكر، وخصوصا دلوقتي في ظل قانون الطوارئ".

وكشف عن وجود تعليمات بالتعامل مع أي شخص يطلق لحيته على سبيل الاشتباه بأنه "سياسي"، وقال: "طيب لو أنت راجل ملتزم أووي كده وبتربي دقنك، وبتقول إن دي سنة عن الرسول -صلى الله عليه وسلم- فين بقى طاعة أبوك وأمك يا حيلتها؟ أحب أقولك إن عندنا تعليمات إن أي حد مربي دقنه، سواء كانت فميصة أو غيره، نشتبه فيه سياسيا فورا، وده كان قبل قانون الطوارئ، إنما حاليا ممكن أحبسك لمجرد الاشتباه فيك عادي، أو بجحة معايا، يعني سيادتك هتيجي معايا القسم (قسم أول الفيوم) نشوف حضرتك مربي دقنك ليه، ونكشف عليك سياسيا، وكل الناس عارفة إن دخول القسم مش كويس، خصوصا (قسم أول الفيوم)، وكمان مع ضابط مباحث، ويا رب ما أشوف حد من الشباب الـ… بتوع اليومين دول، اللي بيلبسوا سلاسل وحظاظات، وكل يوم عند الحلاق؛ عشان لا أنا بحبهم ولا الأمناء اللي معايا كمان بيحبوهم".

الطريف أن "طرفاية" دعا إلى مشاركته في نشر التحذير الذي أعلنه قائلا: "عشان كل الناس تروح تحلق دقنها، واللي مش هيحلق دقنه يبقى يستحمل بقا وشكرا".

"بطاقة ودقن"

وكان أحمد طرفاية قد حذر، بمناسبة قانون الطوارئ، "اللى مربى دقنه من باب الفميصة يتفضل يحلقها". و"اللى بيمشى من غير بطاقة، ياريت أي مكان تروحوه يبقا معاك البطاقة، علشان لو ملقيش معاك البطاقة هايخدك على القسم (قسم أول الفيوم) وهتتبهدل هناك".

وأضاف "موبيلك أهم حاجة لازم تخلي بالك منها لو عندك أي شعارات سياسية أو صور شخصية اتفضل امسحها؛ لأنك لو رفضت إن موبيلك يتفتش يبقى هنقعد مع بعض شوية في القسم (قسم أول الفيوم)، وفي الآخر موبيلك هيتفتش برضوا، فـ(اختصر)، وده الأفضل ليك أنت، وشوف كده أي خلفية للسيد الرئيس عبدالفتاح السيسي وحطها، عايز أقول إن تفتيش الهواتف المحمولة موجود، سواء كان في قانون الطوارئ أو لا، بس حاليا في ظل قانون الطوارئ هيبقي شيء أساسي مثل البطاقة، يعني لو سبت الفون في البيت يبقى أفضل ليك ولينا، هتبقى ريحتنا وريحت نفسك، عشان هيسألوك على كل حاجة أنت منزلها عليه، ومتنساش تقفل الفيس بتاعك، ولو أي ضابط سألك وقالك أنت عندك حساب فيس تقوله بكل جرأة لأ؛ لأنك ممكن تكون عملت لايك أو كومنت لأي صورة بتسيء للنظام الحالي".

وهدد "طرفاية" بالاعتقال التعسفي علنا فقال: "اتكلم بطريقة كويسة مع الضابط، عشان لو شكلك معجبش الضابط ممكن ياخدك على القسم عادي.. ومتنساش برضوا أمين الشرطة لأنه لو متضايق شوية ممكن يزفك قلم ينسيك اسمك".


Facebook Comments