أشاد الأئتلاف الثوري للحركات المهنية "حراك" بالتفاعل الشعبي مع الموجة الثورية الجديدة التي انطلقت امس الخميس في يومها الثاني، مؤكدا ان الثوار يسطرون ملحمة جديدة على طريق إسقاط الانقلاب العسكري الغاشم وكل من دعمه وسانده رغم الدم النازف والعنف الامني غير المسبوق حيث سقط ما يزيد علي ثمانية شهداء اليوم.
وبعثت "حراك" في بيانها الذي وصل الحرية والعدالة نسخة منه رسالة للثوار الصامدين في ميدان المطرية رغم العنف الامني غير المسبوق انكم سطرتم اليوم ملحمة جديدة من الصمود والردع الذي كسر البلطجية والشرطجية في آن واحد بعد اعتدائهم علي سكان المطرية الامنين في منازلهم واماكن رزقهم بالرصاص الحي والخرطوش ما اوقع عشرات الاصابات بين الاهالي والثوار ودي لإستشهاد 3 من الشباب .
واشاد البيان بالسلمية الايجابية المبدعه التي اضحت اقوى من سلاح الداخلية والجيش الثقيل الذي اوقع الاف الشهداء مؤكدا ان الثوار كانو اليوم سباقين يحركون الفعل بعد تعطيلهم لالة البطش الانقلابية رغم المحاولات المتكررة من اعلام الانقلاب لإلصاق التهم الفضفاضه بكم والصق كيانات تتبني العنف بكم.

وبعثت "حراك" رسالة دعم وتأييد للثوار قائلا :"انتم عماد الحراك الثوري فكونوا علي قدر المسؤلية ليواصل الاطباء والصيادلة دعم وامداد الثوار في مشافيهم الميدانية وتوثيق جرائم الانقلاب الدموية ايها المحامون واصلو
معارككم القانونية مع هذا الانقلاب المجرم امام المحاكم الدولية في ظل غياب الانتصاف في المحاكم المحلية ايها الصحفيون انت لسان وصورة الحراك قولو كلمة الحق وانقلوا الصورة الصحيحه.. افضحوا المحرضين علي الشعب من احذية العسكر ايها المهندسون واجهوا مايحاك لصناعتكم الوطنية من مخاطر يحملها الانقلاب فالحرية تستحق الكثير" .

Facebook Comments