نعت منصات التواصل الدكتور أحمد اللواح، بعد وفاته إثر إصابته بفيروس كورونا عن عمر يناهز 57 عاما، حيث كان يعمل أستاذًا للتحاليل الطبية بجامعة الأزهر.

كانت الهيئة العامة للرعاية الصحية فرع بورسعيد، إحدى هيئات إدارة منظومة التأمين الصحي الشامل، قد كشفت عن تفاصيل وفاة الدكتور اللواح، الساعة العاشرة والنصف من مساء أول أمس السبت، بعد أن وردت مكالمة هاتفية من طبيب للإبلاغ عن الحالة، منوها إلى أنها حرجة للغاية وإيجابية لفيروس كورونا المستجد كوفيد -١٩، وربما تحتاج إلى جهاز تنفس صناعي.

وأوضحت الهيئة أنه تم التنسيق لنقله إلى مستشفى التضامن ببورسعيد, وأضافت أنه تم تجهيز غرفة استقبال الحالات الحرجة بقسم الطوارئ بجهاز تنفس صناعي وماسك cpap، وكان في انتظاره طاقم طبي مكون من مدير المستشفى وطبيب الرعاية المركزة وطبيب الطوارئ وطاقم التمريض المدرب على التعامل مع حالات كورونا.

وقالت الهيئة: بعد كل ذلك حدث تدهور مفاجئ في الحالة الصحية للطبيب أحمد اللواح، ووافته المنية في تمام الساعة الثانية عشرة وثلاثين دقيقة صباح اليوم الاثنين الموافق ٣٠ مارس ٢٠٢٠.

كورونا تخطف الأبطال

وغرد الناشطون على وفاة الدكتور اللواح بمزيد من الحزن، فكتب عبد الرحمن عزت: “الدكتور اسمه أحمد اللواح توفي بسبب كورونا.. نحتسبه عند الله من الشهداء ويتقبله في الصالحين، يا ريت تدعوله ونصلي عليه صلاة الغائب وربنا يصبر أهله يا رب”.

وغرد سكرتير نقابة الصحفيين السابق خالد البلشى: “آخر رسالة للدكتور أحمد اللواح أول طبيب يدفع حياته ثمنا لمواجهة كورونا: ليه.. لازم تخليكوا في البيت”.

كما نعت نقابة أطباء السويس اللواح فقالت: “تنعي نقابة أطباء السويس بخالص الحزن شهيد الواجب الدكتور أحمد اللواح، أستاذ التحاليل الطبية، والذي أُصيب بڤيروس كورونا أثناء تأدية عمله، وتوفي أمس بمستشفى أبو خليفة.

ودعت نقابة أطباء السويس أعضاء المهن الطبية لاتخاذ أقصى درجات مكافحة العدوى أثناء تأدية واجبهم الوظيفي.

وقالت أسماء: “البقاء لله وحده.. اللهم تغمده برحمتك.. كورونا ما زالت تخطف منا الأبطال والرجال”.

أما نور شاهين فقالت: “على ما يبدو أن وفاة الدكتور أحمد اللواح فيها شيء غامض وشبهة إهمال كبيرة جدا.. أظن الموضوع لازم يبقي فيه تحقيق واستجواب لوزيرة الصحة.. عايزين نعرف ليه نسبة الوفيات كبيرة بالنسبة لعدد الإصابات.. ليه الناس بتموت قدام المستشفيات الـ١٠٠ مليار  فين الدكاترة مش لاقية حتى كمامة”.

بينما نشرت سندريلا صورًا لشهداء الواجب، وقالت: “شهداء الأطقم الطبية.. ماتوا مجاهدين في معركة الوطن مع فيروس الكورونا:

– أ. د/ أحمد اللواح (أستاذ التحاليل بجامعة الأزهر)

– د/ ياسمين عباس (أخصائي ميكروبيولوجي وتحاليل طبية)

– الصيدلي/ محمود صبري

أصابهم الفيروس وهم يؤدون واجبهم

رحمهم الله.. أنا قصدت أنشر الخبر لتحذروا على نفسكم”.

رسالة ابنة اللواح

فى شأن متصل نشرت إسراء، ابنة الدكتور أحمد عبده اللواح، أستاذ التحاليل الطبية بجامعة الأزهر، الذى توفى في الساعات الأولى من اليوم الاثنين، بمستشفى العزل في محافظة الإسماعيلية، إثر إصابته بفيروس “كورونا” المستجد، أول رسالة لها عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” عقب وفاة والدها.

وجاء نص رسالتها: “لو سمحتوا صلوا على بابا صلاة الجنازة غائب بعد صلاة الظهر”.

الأطباء: سنتخذ الإجراءات النقابية

من جانبه قال الدكتور إيهاب الطاهر، أمين عام نقابة الأطباء، إن اللواح هو أول شهيد بكورونا من الأطباء.

وأضاف لـ”درب”: “ليس لدينا حصر دقيق بالمصابين من الأطباء، ونتمنى أن تتواصل الصحة معنا في هذا الخصوص”.

وعن المستلزمات الطبيبة بالمستشفيات قال الطاهر: “الوزارة وفرت المستلزمات الخاصة بالأطباء لكن أحيانًا يحدث تعنت من بعض مديري المستشفيات في صرف هذه المستلزمات، ونطالب من لديه مشكلة التواصل معنا وسنتخذ الإجراءات النقابية ضد أي طبيب يعرض حياة زملائه للخطر”.

نقابة الاطباء تنعي شهيد الواجب الاستاذ الدكتور احمد اللواح بمزيد من الحزن والأسى تنعى نقابة الأطباء شهيد…

Posted by ‎نقابة أطباء مصر – الصفحة الرسمية‎ on Monday, March 30, 2020

Facebook Comments