كتب– عبد الله سلامة:

 

أعربت حركة "حقي فين" للمعلمين عن قلقها مما نشر حول قيام جهاز سيادي "المخابرات" باحتجاز أعضاء  اللجان الفنية من المعلمين المسئولين عن وضع أسئلة امتحانات الثانوية العامة لحين الانتهاء من الامتحانات داخل مقره، بدعوى منع تسريب الامتحانات كما حدث في الأعوام السابقة.

 

وقالت الحركة، في بيان لها: إن مثل ذلك الإجراء يعد ترويعا للمعلمين وتمهيدا لتسريب الامتحانات بالكامل لأبناء رجال الشرطة والجيش والقضاء والإعلام ورجال الأعمال ، بما يضمن تفوق أبنائهم واعتلاءهم المناصب العليا بالغش وسرقة مجهود وتعب الآخرين.

 

وأضاف بيان الحركة: "هكذا تظل دولتنا هي دولة الأسياد والعبيد، وتضيع الحقوق ويغيب العدل والعدالة"

Facebook Comments