كتب رانيا قناوي:

أعلن المئات من المعلمين المتضررين بسبب ضياع حقوقهم المادية والمعنوية في الراتب والترقية، عن تنظيم وقفة احتجاجية يوم الأحد المقبل والموافق 2 إبريل الساعة 12 أمام وزارة التربية والتعليم، للمطالبة بحقهم في الترقية.

وتقدم المعلمون المتضررون بشكوى لأكاديمية المعلمين يطالبونها بالالتزام بترقية كل من استكمل المدة البينية للترقية والبالغة 5 سنوات، في الوقت الذي لم يتم تنفيذ مطالبهم في زيادة الرواتب، وتعيين المعلمين المؤقتين، للانهيار الاقتصادي الذي تمر به البلاد تحت حكم الانقلاب.

وقال المعلمون المتضررون في بيان لهم اليوم الأربعاء "يستمر مسلسل إهدار كامل حقوق المعلمين المادية والمعنوية دون توقف، وكأن قدر المعلم المصري أن يقضي ما بقي من عمره يطالب بحقه الضائع في بلد لا يعطي المعلم قدره ومكانته".

وأشاروا إلى استمرار معاناة 660 ألف معلم يطالبون بحقهم في الترقية منذ 2012 مستمرة.

واستعرض المعلمون -في بيانهم- حركة الترقيات التي بدأت في عام حكم الرئيس محمد مرسي  2012، حيث تم ترقية 660 ألف معلم على 4 دفعات، لكبر عددهم، حيث صدر القرار التنفيذي للترقية على مراحل.

وأكدوا أن الأكاديمية المهنية للمعلين تصدر قرارا بترقية من أمضى 5 سنوات في العمل، مما يعني أن الترقية هذا العام من حق ما يقارب من 166 ألف معلم، وبذلك يضيع حق نصف مليون معلم في الترقية بسبب تأخر صدور القرار التنفيذي من المحافظ.

فيما يواصل نصف مليون معلم المطالبة بحقهم الضائع في الترقية ويقدمون الشكاوى والتظلمات دون جدوى.

Facebook Comments