طالب الدكتور يسري حماد، نائب رئيس حزب الوطن، بإقالة حازم الببلاوي، رئيس وزراء الانقلاب، مطالبًا إياه بالرحيل؛ لأنه لا يحسن إلا لغة العنف والدم.

وقال حماد، في تدوينة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "خرج علينا الإعلاميون وقت حكومة د. هشام قنديل يدعون الفاشل إلى الرحيل، "ولو الشيلة تقيلة امشوا وسيبوها"، هكذا كانوا يقولون".

وأضاف حماد: "بعد 30/ 6، وأثناء لقاء الدبلوماسيين الأمريكان مع د. الببلاوي، خرج أحدهم ليقول: سأرجع إلى أمريكا وسأقول في الكونجرس "إن هذا الرجل صاحب وصفة لحرب أهلية".

وتابع: "بعد 8 أشهر من الانقلاب العسكري والانفلات الأمني في كل مكان، يخرج الببلاوي اليوم يطالب الشعب بالتصدي للإرهاب، ما هو الإرهاب؟ ومن يمثله؟ ومن يصنعه؟ ومن يمارسه؟ أسئلة أوجهها له بصفتي مواطنا مصريا، وبعيدًا عن المجال السياسي، حتى أشارك معه في حرب الإرهاب على بصيرة".

وتساءل نائب رئيس حزب الوطن: "هل الإرهاب هو تسليح البلطجية للتصدي لمظاهرات سلمية يسقط فيها عشرات الشباب كل أسبوع قتلى؟ أم أن الإرهاب هو الزج بجميع المعارضين في السجون مع تلفيق 13 تهمة لكل منهم؟ أم أنه اعتقال النساء والقصر خلافًا للقانون الذي تم تجميده لحين زعم الانتهاء من القضاء على الإرهاب؟.

وأكمل: سيذكر التاريخ أن حكومة الببلاوي، والتي جاءت على ظهور الدبابات، والتي لم تقدم شيئًا مفيدًا لشعب مصر، أنها أول من دعت إلى احتراب أهلي ومقتلة داخلية للحفاظ على كراسٍ زائلة".

واختتم تدوينته قائلا: "كلمة أخيرة للببلاوي، ارحل فإنك لا تحسن إلا لغة العنف والدم، ولن تذكرك كتب التاريخ إلا كما ذكرت أعداء مصر".

Facebook Comments