أكد صالح العاروري، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس، أن تيار المقاومة لن يسمح بتحقيق "صفقة القرن"، على الرغم من إجراءات الحظر المالية والسياسية والعسكرية.

وقال العاروري، خلال لقائه رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الاستراتيجية الإيراني كمال خرازي، اليوم الأحد في طهران: إن "هدف ترامب من صفقة القرن هو ضمان مصالح الكيان الصهيوني وأمريكا، والدول الإقليمية التي تسعى إلى التضحية بفلسطين وتطلعات شعوب المنطقة هي التي تقوم بتنفيذ هذه الصفقة"، مضيفا "نحن في مسار واحد مع الجمهورية الإسلامية على طريق مقارعة الكيان الصهيوني والمستكبرين، ومع الإيمان بالوعد الإلهي، قدمنا الآلاف من الشهداء من أجل تحرير القدس".

وخلال اللقاء، أكد وفد حماس التمسك بحقوق شعبنا ورفض التنازل عن أي من حقوق شعبنا مهما كانت الضغوط والتحديات، كما أكد جهوزية المقاومة واستعدادها للدفاع عن شعبنا وحقوقنا، والرد على أي عدوان صهيوني.

من جانبه، أشاد كمال خرازي بموقف المقاومة وصمود الشعب الفلسطيني في القدس وغزة والضفة، وأيضا تمسك أبناء الشعب الفلسطيني في الشتات بحقوقهم لا سيما حق العودة إلى فلسطين، مؤكدا أن استمرار المقاومة هي الضمانة لتحقيق النصر على الاحتلال الصهيوني.

Facebook Comments