عبرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم السبت عن بالغ استنكارها وإدانتها لما ورد في جريدة الرياض السعودية ووصفها للحركة بـ"الإرهابية"، مؤكدة ضرورة وقف مثل هذه الأوصاف الغريبة المخالفة للمواقف المعهودة للمملكة وقيادتها وشعبها المحبين لفلسطين.

 

وشددت في بيان صحفي أن هذا الوصف الخطير من شأنه المساس بسمعة شعبنا وتاريخه ونضالاته، والإساءة لمقاومته الباسلة التي تمثل رأس الحربة في الدفاع عن فلسطين وعن عزة وكرامة الأمة جمعاء، ولا يخدم سوى أعداء فلسطين، باعتبارها القضية المركزية للأمة العربية والإسلامية.

 

وقالت إنه "من المؤسف جداً أن تصدر مثل هذه التصريحات من وسيلة إعلامية عربية ومن قلب العاصمة السعودية في الوقت الذي يمارس فيه العدو الصهيوني أبشع جرائمه وعدوانه وانتهاكاته بحق شعبنا الفلسطيني والقدس والمسجد الأقصى".

 

وأضافت الحركة: "نؤكد مجدداً على ضرورة وقف مثل هذه الأوصاف الغريبة والمخالفة للمواقف المعهودة للمملكة العربية السعودية وقيادتها وشعبها المحب لفلسطين، والذي وقف دوما مع شعبنا ومقاومته وحقوقه المشروعة".

 

وكانت جريدة الرياض السعودية فاجأت، أمس الجمعة، متابعيها بخبر وصفت في عنوانه حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بـ"الإرهابية".

 

وعنونت الجريدة خبرها قائلة: "وفد من قيادة حركة «حماس» الإرهابية يحضر مراسم تنصيب روحاني"، فيما كررت وصفها لحركة حماس بـ"الإرهابية" أربع مرات في محتوى الخبر.

 

وكان لافتاً في الفقرة الأخيرة من الخبر تبني الجريدة للموقف الأمريكي والأوروبي من حركة حماس، حيث ختمت قائلةً: "وتعد حماس مجموعة إرهابية حسب تصنيف كل من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي".

 

كما كررت الجريدة العنوان ذاته على حسابها في "تويتر"، وهو الأمر الذي ولد غضباً عارماً في صفوف نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي.

Facebook Comments