أكدت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، أن مسيرات العودة وكسر الحصار ماضية بمختلف أدواتها السلمية، مشددة على أن “شعبنا أكثر التفافا حولها وقادر على إلزام الاحتلال باستحقاقاتها ومتطلباتها والاستمرار فيها حتى تحقيق كامل أهدافها”.

وقال المتحدث باسم الحركة “عبد اللطيف القانوع” “إن الجماهير الفلسطينية التي ستخرج في الجمعة الـ67 لمسيرات العودة وكسر الحصار تؤكد من جديد، رفضها استمرار الاحتلال الصهيوني، وبقائه على أرضنا الفلسطينية وأنها ستواصل مسيرة النضال حتى دحره”.

وأضاف القانوع “إن جمعة حرق العلم تأتي للرد على رفعه في بعض العواصم العربية والإسلامية ورفض شعبنا لكل أشكال التطبيع مع الاحتلال وأن محاولات إضفاء شرعية عليه لن تمر وسيبقى عدو شعبنا وأمتنا الرئيس”.

Facebook Comments