أكَّدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أن كل مُخرجات مؤتمر البحرين الاقتصادي "ستبقى حبرًا على ورق"، مُعربة عن "استيائها الشديد" من المشاركة العربية في مؤتمر المنامة.

وقال حسام بدران، عضو المكتب السياسي لحركة حماس، في تصريح صحفي، اليوم الأحد: "إن شعبنا الفلسطيني البطل الذي ناضل منذ 100 عام من أجل حرية أرضه لن تغريه كل أموال الدنيا من أجل التنازل عن حقه في وطن يحمل الهوية الفلسطينية على التراب الوطني كاملا"، مؤكدًا أن المشاركة العربية جاءت خلافًا للإجماع الفلسطيني الرافض والمقاطع للمؤتمر.

وأوضح بدران أن "أي مخرجات أو محاولات لفرض حلول على شعبنا الفلسطيني عبر الوصاية ستفشل، وأنَّ سياسة التجويع المالي والاقتصادي لدفع الشعب للقبول بما يسمى صفقة القرن لن يكتب لها النجاح"، موجها التحية لكل الدول المقاطعة لمؤتمر البحرين، معتبرًا إياها تُعبر عن الموقف العربي والإنساني الأصيل، الذي لا يزال يدعم حق شعبنا في أرضه ومقدساته وعودة اللاجئين إلى ديارهم.

ودعا إلى إطلاق مبادرة وطنية شاملة عنوانها حماية الحقوق ومواجهة سياسة الحصار المالي والاقتصادي، كما دعا إلى وضع خطة وطنية شاملة تكون خطواتها معلومة لكل أبناء شعبنا في الوطن والشتات؛ ليكون جزءًا من معركة الدفاع عن الحقوق والثوابت بشكل كامل.

Facebook Comments