نعت حركة مجتمع السلم “حمس” بالجزائر، الرئيس الشرعي الدكتور محمد مرسي، وذلك تحت عنوان “رحمك الله أيها الرئيس المصري الشرعي المظلوم”.

ونشر رئيس حركة مجتمع السلم د. عبد الرزاق مقري على صفحته بيانًا، نعى فيه الرئيس مرسي، وقال: “على إثر وفاة د. #محمد_مرسي، الرئيس المصري الشرعي المنقلب عليه، أتقدم باسمي وباسم مؤسسات الحركة ومناضليها بتعازينا الخالصة لأهله ولإخوانه في حزب الحرية والعدالة، وللشعب المصري، ولكل أنصار الحرية والحق وكرامة الإنسان، سائلا الله تعالى أن يتغمده برحمته الواسعة، وأن يكتبه من الشهداء، وأن يجعله في عليين مع الأنبياء والصالحين، وأن يأخذ من سجنه وظلمه وانقلب عليه أخذ عزيز مقتدر، وأن يحقق الحق في أرض الكنانة، وأن ينصر كل مظلوم، إنه على ذلك قدير وبالإجابة جدير. إنا لله وإنا إليه راجعون.

Facebook Comments