أحمدي البنهاوي
في إطار العديد من الإجراءات التعسفية بحق أبناء الغربية، لاسيما بعد تفجير كنيسة مارجرجس بطنطا، اعتقلت قوات أمن الانقلاب، فجر الخميس، أربعة من رافضي الانقلاب من قرية الثعبانية بمركز سمنود، وهم: صالح الألفى، ومجدي شوشة، ومنير النوتى، والدسوقي جعفر.

واقتادتهم قوات الأمن إلى مكان غير معلوم، وتحمل أسرهم وزير داخلية الانقلاب، ورئيس مباحث قسم شرطة سمنود المسئولية عن سلامتهم.

وطالبت أسر المعتقلين كافة المنظمات الحقوقية بالتدخل للكشف عن مكان احتجازهم. وقالت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، إن قوات الشرطة المصرية تنتهك بذلك نص المادة التاسعة من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والتي تنص على أنه "لا يجوز اعتقال أي إنسان أو حجزه أو نفيه تعسفا".

Facebook Comments