أعلن مركز “الشهاب لحقوق الإنسان” عن تدشين حملة “أنقذوا نساء مصر”؛ بمناسبة “اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة”، والذي يوافق 25 نوفمبر 2018.

وذكر المركز- عبر صفحته على فيس بوك، اليوم الثلاثاء- أن الحملة تلقي الضوء على جزء من واقع المرأة المصرية وما تتعرض له من عمليات عنف مختلفة، لوقف العنف والانتهاكات التي تحدث لها.

وأشار إلى أنه في الوقت الذي ينادي فيه العالم باحترام حقوق الإنسان بصفة عامة، وحقوق المرأة بصفة خاصة، تتعرض النساء في مصر لحالات من العنف، منها العنف الأسري، والعنف المجتمعي، وكذلك العنف الأمني من قبل الدولة وأجهزتها.

ومؤخرا انتقدت “هيومن رايتس ووتش”، في تقرير صادر عنها، حملات الاعتقال المسعورة التى تشنها سلطات الانقلاب على المدافعين عن حقوق الإنسان، والتي أسفرت عن اعتقال أكثر من 40 ناشطًا في حقوق الإنسان، خلال الأسابيع القليلة الماضية، أغلبهم قدموا الدعم الإنساني والقانوني لعائلات محتجزين سياسيين، بينهم عدد من السيدات والفتيات، ما تزال قوات الانقلاب تخفى عددًا منهن دون سند من القانون.

رابط دائم