حددت محكمة النقض العسكرية جلسة 12 فبراير الجاري لنظر الطعن المقدم من الأبرياء المتهمين في القضية 174 عسكرية والمحكوم فيها حضوريا على 6 شباب بالإعدام، فضلا عن أحكام المؤبد والسجن.

نشطاء مواقع التواصل الاجتماعى تداولوا صور الشباب المعتقلين والصادر بحقهم حكم الإعدام الجائر، الذى يؤكد قانونيون أنه جاء نتيجة تحقيقات نيابة عسكرية بناء على تحريات مخابرات عسكرية تمت من ضابط عسكري تأسيسها على حالة تلبس واعترافات لمجند عسكري على وقائع جنائية لم تحدث، وبتوثيق عملية اختفاء قسري، وباستجواب غير قانوني، وانتزاع اعترافات تحت إكراه مادي ومعنوي في منشأة عسكرية لمدنيين طلاب وحديثي تخرج وموظفين.

 

ففى 7 فبرير 2016 تمت إحالة أوراق 8 من الوارد أسماؤهم فى القضية الهزلية لمفتي الانقلاب ليوافق، كالعادة، على إعدامهم بتاريخ 25 فبرير2016، وفي يوم 29 مايو 2016 صدر الحكم العسكري بالإعدام لـ8 والمؤبد لـ12، والسجن المشدد 15 عاما لـ6 والبراءة لاثنين.

وتم التصديق على الحكم العسكرى للمدنيين يوم 21 أغسطس 2016 ليتم توقيع المحكوم عليهم بإعلانهم بالتصديق على الحكم يوم 21 سبتمبر 2016.

والأبرياء المحكوم عليهم بالإعدام حضوريا هم: أحمد أمين غزالي، عبد البصير عبد الرؤوف، محمد فوزي عبد الجواد، رضا معتمد فهمي، أحمد مصطفى أحمد، محمود الشريف محمود. وغيابيا لكل من: عبد الله نور الدين إبراهيم، بالإضافة إلى د.أحمد عبد الباسط عضو هيئة التدريس بكلية العلوم جامعة القاهرة.

والصادر بحقهم السجن المؤبد هم: خالد أحمد الصغير، أحمد مجدي السيد، عمر محمد علي، عبد الله كمال حسن، صهيب سعد محمد، أحمد محمد سليمان، خالد جمال محمد، مصطفي أحمد أمين، حسن عبد الغفار السيد، أحمد سعد إسماعيل، عبد الرحيم مبروك الصاوي، إسلام عبد الستار جابر.

أما الذين صدر بحقهم حكم السجن 15 عاما فهم: إيهاب أيمن عبد اللطيف، عبد الله صبحي أبو القاسم، هشام محمد السعيد، عبد الرحمن أحمد البيلي، محمد محسن محمود، ياسر علي السيد.

Facebook Comments