ضمن تصاعد جرائم العسكر بحق أهالي سيناء، شنت قوات أمن الانقلاب حملة مداهمات بعدد من القرى ببئر العبد، ما أسفر عن اعتقال عدد من المواطنين دون سند من القانون بشكل تعسفي.

وذكر شهود عيان من الأهالي، أن الحملة انتشرت في شوارع قرية النصر ببئر العيد، وروعت النساء والأطفال قبل أن تعتقل عددا من أهالي القرية دون ذكر أي أسباب، واقتادتهم لجهة غير معلومة حتى الآن، وسط حالة من السخط والغضب بين الأهالي.

وناشد الأهالي كل أصحاب الضمائر الحية ومنظمات حقوق الإنسان، توثيق الجريمة وفضح المتورطين فيها على جميع الأصعدة، والعمل بكل السبل للضغط من أجل إطلاق سراح ذويهم ورفع الظلم الواقع عليهم.

Facebook Comments