حمَّلت حملة “باطل” قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي وجيشه المسئولية عن قتل عائلة في سيناء، مؤكدة أن سيناء ستعود قريبًا وسينعم أهلها بالحرية على أرضهم وممتلكاتهم وزيتونهم.

وقالت الحملة، في بيان لها، “استمرارًا لسياسة التهجير الممنهجة لكافة المصريين في سيناء، واللامبالاة بأرواح وممتلكات أهلنا في سيناء.. قذيفة تهوي على مدنيين عزل يزرعون الزيتون ليعيشوا من ثماره ودخله، تُرديهم قتلى بلا جريرة صنعوها، غير أنهم نشئوا في أرض سيناء العزيزة.. سيناء المغضوب عليها.. سيناء التي ضحى من أجلها جيش مصر وليس جيش السيسي، وقدموا الشهداء في سبيلها”.

وأضافت الحملة: “تحمّل حملة باطل السيسي وجيشه مسئولية قتل هذه العائلة المصرية، وتقدم العزاء لأهل سيناء الحبيبة في مصيبتهم ومصيبتنا جميعًا، وتبشرهم بأن رحيل هذا الظلم بات قريبًا”.

وكان الناشط السيناوي مسعد أبو فجر، قد نشر قائمة بأسماء شهداء مجزرة بئر العبد التي ارتكبتها طائرات جيش الانقلاب بحق المدنيين في منطقة بئر العبد، مساء أمس، والتي استهدفت مزارعين في قرية تفاحة.

وكتب أبو فجر، عبر حسابه على فيسبوك: “طائرة مصرية تقصف سيارة نصف نقل تحمل مزارعي زيتون من عيلة العوايضة في بئر العبد، عائدين من مزارعهم في قرية تفاحة، واستشهاد كل من: عطية أحميد سلمان، وعائلته: صالحة سالمان محمد، محمد عطية أحميد، نجوى عطية أحميد، عبد الله عطية أحميد، نسرين عطية أحميد، سعيد عطية أحميد، إسراء عطية أحميد”.

Facebook Comments