شهدت مواقع التواصل الاجتماعي حملة تضامن واسعة مع الأطباء والممرضين في مختلف مستشفيات مصر. وأشاد المغردون بدور العاملين في المجال الصحي، خلال الفترة الحالية، خاصة في ظل استمرار تفشي فيروس كورونا ونقص المعدات الطبية وتجاهل حكومة الانقلاب لمعاناتهم، مؤكدين أن هؤلاء هم “جيش مصر الحقيقي” الذي يدافع عنها في الوقت الراهن، ودشّن رواد مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاج “#ادعم_اطباء_وتمريض_مصر”.

وكتب عبد الله الطيب: “النظام الحالي لا يضع أولويات الإنفاق في الموازنة طبقًا لخطة إصلاح صحي وتعليمي تنهض بهذه القطاعات ذات الأولوية القصوى، خاصة بعد إهمال امتد أكثر من ربع قرن.. نظام عايش على اللقطة.. رصف طريق أو عمل كوبري والكاميرات والقنوات تصور للصبح”.

فيما كتبت مي حسين: “وفاة أول طبيب ضحية لكورونا.. دكتور التحاليل الطبية، الدكتور احمد اللواح.. تقبلك الله فى الشهداء وجعلك من أهل الفردوس الأعلى”.

وكتبت نور أحمد: “رغم القيد والأسْر لم يقف الأطباء والعلماء مكتوفي الأيدي، بل بعثوا برسالة من داخل سجون العسكر المظلمة تطالب بالإفراج عنهم لمواجهة عجز الكوادر الطبية إزاء جائحة الوباء المتفشي “كورونا”، الذي يهدد الشعب المصري والإنسانية جمعاء، والقيام بدورهم في مساندة الشعب”.

فيما كتب عاشق الوطن: “لو كان هذا النظام يرغب في إصلاح النظام الصحي ما كان يسمح بهجرة آلاف الأطباء والصيادلة وغيرهم، وكان سيضع الصحة في الأولويات كما فعل برلمان ثورة يناير 2011 في آخر جلساته قبل انقلاب 2013، عندما أقر “كادرا خاصا” للعاملين بالمنظومة الصحية”.

وكتبت نور الهدى: “وفاة أول طبيب ضحية لكورونا.. دكتور التحاليل الطبية الدكتور أحمد اللواح.. تقبلك الله فى الشهداء وجعلك من أهل الفردوس الأعلى”، مضيفة أن “الأطباء والممرضين فى دولة العسكر معرضون للموت نتيجة نقص المستلزمات الطبية التى تقيهم من العدوى”.

فيما كتب مصري: “رحم الله أيام أن كان فريق الإغاثة الإنسانية في مصر أول المشاركين في ملاحم المسلمين في البوسنة وأفغانستان وسيربيرنيتشا والصومال وجيبوتي. أما في الداخل فتكفي شهادة د. حمدي السيد بأن مستشفيات الإخوان كانت تسهم بعلاج 40٪ من المرضى في مصر”.

وكتب جعفر: “يحاربون من أجل أن نحيا ويواجهون العدوى مباشرة، يجاهدون والله شاهد ونحن كذلك.. فاللهم احفظهم”.

فيما كتب حمو الأهلاوي: “هم خط الدفاع الأول عن الإنسانية في ذلك الوقت ربنا معاكم”. وكتب أبو عبدو المصرى: “تقبل الله منهم جميعًا.. هم الأبطال بجد مش جيش الجمبري”. وكتبت نجلاء أحمد: “تحية لمن يضحى بنفسه من أجل مصر”.

Facebook Comments