أحمد أبو زيد

دشن حقوقيون ونشطاء حملة دولية لمناهضة التعذيب والقتل البطيء لسجناء الحريات ورموز ثورة 25 يناير وشبابها، تحت شعار "أوقفوا القتل البطيء لآلاف المعتقلين السياسيين فى مصر".

وقال أحد نشطاء الحملة – في تصريح لـ"لحرية والعدالة" – إن الحملة أطلقها هو وزملائه الحقوقيين بعدد من المراكز المصرية والدولية، بمساعدة عدد من نشطاء موقعي التواصل الاجتماعي "تويتر" و"فيس بوك"، وجمع أكبر عدد من التوقيعات لتقديمها للمنظمات الدولية، وعلى رأسها مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان والمنظمات المعنية والسفارات الاجنبية.

وأضاف أن تلك الحملة تهدف لكشف حقيقة الأوضاع في السجون المصرية والضغط على السلطات المصرية لوقف الانتقام والتعذيب فيها.

ودعا منظمو الحملة كافة الشباب المصري وأنصار الحرية وحقوق الإنسان في العالم  للتوقيع على العريضة؛ لرفع الظلم عن المصريين.

للمشاركة فى الحملة والتوقيع على الوثيقة:

http://goo.gl/S1qyIk

 

Facebook Comments