كتب كريم محمد:

"قاتل" و"سفاح" و"ديكتاتور" و"فرعون جديد" يقتل شعبه فلماذا نعطيه أموالا؟ هكذا كان رد فعل الإعلام الألماني علي زيارة أنجيلا ميركل لمصر والوعد بتسليم السيسي 500 مليون دولار عام 2018، كي يحول أرض مصر لسجون ومعتقلات للاجئين في قوارب البحر المتوسط الذين تمنعهم الدول الغربية من دخول أراضيها.

وعلى عكس الصورة الإيجابية التي رسمها الإعلام المصري لزيارة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل لمصر، شنت وسائل إعلام ألمانية هجوما من نوع مختلفة على الزيارة بالكاريكاتير اللاذع.

وتحدثت وسائل الإعلام الألمانية في تقاريرها ورسوم الكاريكاتير عن صفقة مفادها أن ميركل تنازلت عن قمع الحريات في مصر مقابل دور القاهرة في حل أزمة المهاجرين.

وسخر رسامو الكاريكاتير والتلفزيون الألماني (ZDF) من الزيارة ومن "الحكم الديكتاتوري" في مصر.

نستعرض فيما يلي أبرز الرسوم الكرتونية حول الزيارة:
الأهرامات "سجون" والسيسي "قاتل"
كان أكثر هذه الرسوم الكرتونية سخرية وانتقادا لمصر هو ذلك الذي نشره الرسام الألماني رسام الكاريكاتير الألماني ماريان كامينسكي، ويصور الاهرامات على انها زنازين في إشارة إلى المعتقلين السياسيين في السجون المصرية والذين يفوق عددهم – حسب مصادر حقوقية -الأربعين ألف معتقل.

وتصف "ميركل" السيسي في الكاريكاتير بانه Fatal أي قاتل أو سفاح او مميت.
ويظهر في الرسم "ميركل" وهي تخاطب السيسي قائلةً: "عزيزي السيد فتال fatal (كلمة المانية تعني قاتل) السيسي، اتفضل شوية تبرعات عشان بناء معسكرات للاجئين"، ويرد عليها السيسي قائلا: "اسمي فتاح وليس فتال سيدة ميركل، اسمي عبد الفتاح السيسي".

حمار محمل بالأموال
الكاريكاتير الثاني الذي يسخر من زيارة ميركل لإفريقيا، يظهر المستشارة الألمانية وهي تركب حمارا محملا بالأموال يسير بين أهرامات الجيزة، في إشارة لأن السبب الحقيقي للزيارة هو دفع بعض المال لدول شمال إفريقيا لوقف تدفق اللاجئين إلى أوروبا.

وكتب الرسام علي الكاريكاتير يقول إن عنوان الزيارة هو: "ميركل تركب الجمال في إفريقيا"، مع أنه رسم صورة حمار لا جمل.

لا تترك شعبك عاريا
ونشرت الصحف الألمانية كاريكاتيرا ثالثا يظهر السيسي في زي الفراعنة وهو يجلس ويمسك بيده عصا الفرعون، وميركل في زي الكهنة وهي تقول له: "أيها الفرعون السيسي لا تترك شعبك يذهب عاريا".

الفرعون السيسي
ونشرت الصحف الألمانية كاريكاتير آخر لاثنين من الألمان يتصفحان صحيفة تتحدث عن زيارة ميركل للقاهرة، وفيها يقول الزوج الذي يمسك بالصحيفة لزوجته: "وطبعا ميركل هتطاطي للديكتاتور السيسي؟!"، فترد عليه زوجته قائله: "ماتقلقش.. هيا عندها خبرة مع أردوغان".

السيسي بتاعنا
وفي كاريكاتير آخر، يسخر من تنازل ميركل عن قمع الحريات في مصر مقابل دور القاهرة في حل أزمة المهاجرين، تظهر المستشارة الألمانية مع أحد معاونيها وهي تقول له: "السيسي بتاعنا.. طبعا السيسي على الأرجح، ما ارتكبش أي انتهاكات لحقوق الإنسان".

ويعلق رسام الكاريكاتير أسفل الرسم ساخرا منها بقوله: "ده اللي على الأقل تقدر تقوله".

امشي على السجادة الحمراء
وأعادت الناشطة المصرية المقيمة في ألمانيا "فجر العادلي" نشر كاريكاتير ألماني قديم لصحيفة من برلين خلال استقبالها الرئيس السيسي عام 2015، يظهر السيسي وهو يسير وآثار دماء تغطي آثار حذائه.

وفيه تقول ميركل للسيسي قبل مروره على السجادة: "سيد سيسي الرجاء البقاء على السجادة الحمراء قدر اﻹمكان كي لا يرى أحد آثار قدميك الملطخة بالدماء.

وكانت "العادلي" هتفت ضد السيسي أثناء مؤتمره الصحفي مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، في العاصمة الألمانية برلين، يونيو 2015، إذ وصفته بأنه قاتل، ونازي، وفاشي، وهتفت بسقوط حكم العسكر.

ورد السيسي علي الواقعة خلال لقائه مع الجالية المصرية قائلا: "الفتاة دي مصرية، وفي مصريين برضه مختلفين معانا، كنت عايز أقولها تعالي يا بنتي أنا هفهمك..!

ولم يمنع هذا الصحف المصرية من الحفاوة بالزيارة بالكاريكاتير أيضا، حيث نشرت صحيفة فيتو كاريكاتير لوزيرة الاستثمار "سحر نصر" بعد تسلمها 500 مليون يورو من ميركل وهي تمسك في يدها جهاز راديو يذيع أغنية "زوروني كل سنة مرة!"، لتسمعها المستشارة الألمانية.

Facebook Comments