كتب– عبدالله سلامة
هاجم الانقلابي أحمد أبوالغيط، أمين عام جامعة الدول العربية، ثورة الخامس والعشرين من يناير، مشيدا في الوقت ذاته بالمخلوع حسني مبارك.

وقال أبوالغيط– خلال استضافته ببرنامج "نظرة" على فضائية "صدى البلد"- مساء أمس الجمعة: إن ما حدث فى 25 يناير "فورة" وليس ثورة، معتبرا أن ما تسمى بـ"ثورات الربيع العربى" انطلقت من العالم الغربى الذى دبر لتغييرات رئيسية فى المجتمعات العربية، وذلك من خلال التدريبات والصدامات، لتغيير دراماتيكى فى المجتمعات.

ووصف مبارك بأنه "وطنى مصرى أصيل"، ولم يُعرض مصر لأى صدام خارجى أو هزات خارجية تفقدها مواردها ووزنها، قائلا: "مبارك أكد لى أكثر من مرة أنه لم ينوِ تمكين ابنه للحكم".

وكان أبوالغيط الذي تولى حقيبة وزارة الخارجية في عهد المخلوع مبارك، مشهورا بعلاقاته الوثيقة والقوية مع قيادات الكيان الصهيوني.

Facebook Comments