حالة من الغضب والاستياء تعم تجار وموزعى الأدوات المكتبية فى الإسكندرية، بعد قيام مدير أمن الإسكندرية بابتزاز مستوردى الأدوات الدراسية والتجار لإجبارهم على تنفيذ 100 معرض للأدوات المدرسية تحت مسمى" تحيا مصر".

البداية كانت من استدعاء أنجال الراحل كمال سعد ومسئولى شركة بلو ستار والصياد وأبو الخير؛ من أجل ترتيب إقامة معارض للأدوات المدرسية والتى يتم عرض جميع أنواع الأدوات المدرسية للجمهور، وأنهم طالبوا الحضور باستقطاع كميات كبيرة من تلك الأدوات مقابل السماح لهم بعرض منتجاتهم عبر الشوارع والميادين المختلفة.

100 معرض تحيا مصر

وكشف مصدر خاص لـ"بوابة الحرية والعدالة" عن طلب الأمن تنفيذ معارض بلغ عددها حتى الآن مائة معرض من منطقة العصافرة وسيدى بشر ومحطة مصر وحتى كرموز ومنطقة الرصافة مروراً بالمنشية معقل الأدوات المكتبة ومحرم بك وفيتكوريا والرمل.

وقبل الاجتماع الإجبارى للتجار، هاجمت قوات الأمن فروع الشركات ومحالهم التجارية وقاموا بإزالة أطنان من الكتب المدرسية والأدوات بزعم مخالفتها قوانين الطرق، وأكد مصدر وقتها أنها رسالة للتجار بتنفيذ المعارض والسماح لهم بنصب أدواتهم كما كانت من قبل.

بنرات تأييد السيسى

فى سياق متصل، شكا أصحاب المحال التجارية بالإسكندرية من إجبارهم على تنفيذ بانرات دعم وتأيد للمنقلب عبد الفتاح السيسى على حسابهم الشخصى للسماح لهم بتنفيذ معارضهم السنوية الخاصة بالأدوات المدرسية والهدايا، وأن الرسالة الواضحة للمحال "نفذ المطلوب فى سكوت". ويبغ ثمن البانر الواحد 2000 جنيه شامل التركيب والأخشاب والإنارة لكل محل، مع وضعها فى مكان مميز لجذب الجمهور للمعارض المذكورة سابقاً.

معرض "أهلًا مدارس"

يذكر أن سلطة الانقلاب ممثلةً فى وزير التموين والتجارة الداخلية، قد أقامت عددا من معارض "أهلًا مدارس" لمستلزمات المدارس ولمدة أسبوع. وشكا الأهالى والجمهور من ارتفاع وسوء الأدوات المدرسية المعروضة، وأنها سيئة للغاية مع ارتفاع ثمنها بأكثر من 25%، مقابل تسليمهم كمامات ومطهرات للمنازل بالمجان فى حال الشراء من تلك الفروع الخاصة بالمعارض.

يذكر أن الوزارة تنظم هذا العام 40 معرضًا سواء أكان متحركًا أم ثابتًا على مستوى محافظات الجمهورية بواقع 19 معرضًا ثابتًا و21 معرضًا متنقلًا في 12 محافظة، حيث يبلغ عدد المشاركين هذا العام في المعارض 175 شركة.

Facebook Comments