قال الدكتور أشرف دوابة ،الخبير الاقتصادي، أن الانقلاب الدموي قد أثبت للجميع أن جمهورية الضباط هي المسيطرة على اقتصاد مصر، وهي المتحكمة في كل شيء، وفي كافة ثروات البلاد ومواردها؛ مؤكدا أن هذه الجمهورية هي التي أخذت تقاتل من أجل ألا تمتد أي يد شريفة إلى هذا الاقتصاد وتلك الثروات.
وأوضح دوابة في تصريح صحفي أن تقرير منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية حول إدارج مصر لقائمة الدولة الهشة لأول مرة يمثل شهادة وفاة "إكلينيكية" للاقتصاد المصري، لأنه عندما يكون هناك تقرير عن دولة ما يشير لكونها دولة صراعات وليست دولة مؤسسات فمن الطبيعي أن يفر منها كل المستثمرين سواء على المستوى الدولي أو الفردي.

Facebook Comments