وصف د. محمد حسين -أستاذ العلاقات الدولية بجامعة القاهرة- تصريحات نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية، باتفاق القادة العرب على تشكيل قوة عسكرية مشتركة بـ"فض المجالس".

وقال حسين -في تصريح صحفي-: إن تصريحات العربي لا تعدو كونها "فض مجالس"، وكلام سياسي لإرضاء السيسي، مؤكدا أن هذه تصريحات لن يكتب لها الوجود على أرض الواقع، لاختلاف الدول العربية فيما بينها على القضايا العالقة المطلوب التدخل فيها.

وأشار إلى وجود اختلاف بين العرب على الأزمة في سوريا، فبينما تعلن مصر وقوفها على الحياد مع الأطراف المتنازعة، تتخذ السعودية موقفًا معاديًا لبشار الأسد، وبالنسبة للأزمة الليبية بينما تؤكد قطر على الحل السلمي لها ترى مصر ضرورة التدخل العسكري.

وعن دور مصر في القوة العربية في حال تشكيلها، أكد حسين أن الدول العربية الغنية لم تسمح بهيمنة مصر وسيطرتها على القوة، وسيكون لمصر دور ثانوى فيها وليست الريادة كما يتصور البعض، مؤكدًا أن المملكة العربية السعودية تسعى إلى بسط نفوذها على المنطقة العربية وستسيطر على تلك القوة.

Facebook Comments