أحمدي البنهاوي
أطلق نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، حملة للمطالبة بمعالجة الطالب "كريم مدحت"، 19 سنة، المعتقل بسجن برج العرب؛ حتى لا تتكرر مأساة الشاب مهند إيهاب، الذي مات على إثر سرطان بالدم بإحدى مستشفيات الولايات المتحدة، أو أحمد الخطيب الذي حولته إدارة السجن للعلاج بإحدى المستشفيات الحكومية على نفقة عائلته، ودعا النشطاء إلى التدوين المكثف على تويتر بين الساعة 8م و12 صباحا بتوقيت القاهرة.

ويقبع كريم مدحت حاليا في العناية المركزة في مستشفى السجن بكفاءة لا تلبي متطلبات حالته السيئة، لا سيما أنه أصيب بنزيف دماغي اتضح أنه ناتج عن ورم في المخ أدى إلى النزيف، وأفقد كريم التركيز والوعي بما يدور حوله.

وطالب أهالي كريم، الطالب بالفرقة الأولى بآداب الإسكندرية؛ بإجراء فحوصات لكريم، منها "بزل نخاع"؛ لأن حالته بدأت تتأخر جدا، ويشكو والده من أن إدارة سجن برج العرب ترفض إخراجه للعلاج بالمستشفى الميري، حيث إمكانية توفر علاجه.

والشاب "كريم مدحت" معتقل منذ أكثر 26 شهرا، من قبل أن يكمل 17 عاما، وتم اتهامه في 3 قضايا (2 عسكرية و1 جنايات)، بأحكام وصلت إلى خمس سنوات.

ردود نشطاء

وانتشر هاشتاج "#خرجوا_كريم_يتعالج" بين النشطاء، خلال الساعات الماضية، بعدما ازدادت حالته سوءا، وبعدما نجح نشطاء السوشيال في خلق رأي عام دفع إدارة سجن وادي النطرون إلى إرسال أحمد الخطيب، الطالب بجامعة مصر، حيث قالت "‏ريحانة ® الثورة": "معتقل ببرج العرب جسده أزرق.. نقل إلى العناية المركزة اليوم بعد إصابته بنزيف في المخ واكتشاف ورم على المخ".

وتعبيرا عن عموم المأساة قالت "عائشة عادل":"#خرجوا_كريم_يتعالج .. #خرجوا_الخطيب_يتعالج.. خرجوا الشعب المصري كله يتعالج من مياه ملوثة، خضار به فضلات بشرية.. لحوم فاسدة.. أسماك مسممة #عالجوا_مصر".

Facebook Comments