الحرية والعدالة   أعلنت قوات داخلية الانقلاب العسكري تتويج ( مركز شباب مدينة الخارجة ) كبطل لدوري محافظة الوادي الجديد لكرة القدم ، بعد إلغائها للمباراة النهائية المقرر إقامتها عصر اليوم الثلاثاء بمدينة الخارجة بين ( الخارجة ) و (شباب قرية المنيرة ) ، بدعوى حرص مشجعي ( المنيرة ) على حضور المباراة ، وتحسبا لحدوث أعمال شغب ، كما قررت تتويج ( الداخلة) بالمركز الثالث بنفس الطريقة .   كانت قوات أمن الانقلاب قد أعلنت أن الدواعي الأمنية تفرض طرد الجماهير ممن حضروا من قرية ( المنيرة ) ، مما دفع لاعبي الفريق للاستنكار الموقف والإصرار على عدم اللعب إلا بحضور جمهوره أسوة بجمهور (الخارجة) المنافس ، وكانت المفاجأة بإعلان إلغاء المباراة من جانب الأمن ، واعتبار الفائز هو مركز شباب مدينة الخارجة ، وتتويجه بطلا للدوري .   وفي إطار نفس البطولة منحت أيضا قوات الأمن فريق ( الداخلة ) المركز الثالث بعد إلغاء مباراته ظهر اليوم مع فريق (باريس ) ، بعد ربع ساعة من انطلاقها ، بدعوى إثارة جماهير ( باريس ) للشغب بالمدرجات ، وهتافاتهم ضد التحكيم .    

Facebook Comments