شهد هاشتاج “#دستوركم_بلح” تفاعلا من جانب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وسخر المغردون من نتيجة مسرحية استفتاء “دستور الانقلاب”، مؤكدين عدم الاعتراف بها- لأن ما بني على باطل فهو باطل.

وكتبت سها علي: “مصر من اليوم بدون دستور”، فيما كتب حمزة السيد: “السيسي بلحة يبقى لازم الدستور يبقى بلح هو كمان”.

وكتبت نور الصباح: “نشرت صحيفة الديلي تلجرام تقرير عن فضائح الاستفتاء زي توزيع الكراتين وإجبار المواطنين على التصويت وتهديدهم بالفصل من العمل وإجبار المحال والمطاعم على تعليق لافتات تأييد التعديلات”.

وكتب أحمد الحسن: “بلحة باطل ودستورهم باطل وبرطمانه باطل .. ما بني على باطل فهو باطل والسيسي باطل ويسقط يسقط حكم العسكر”، فيما كتبت سما نور: “كل الناس اللى اخدت رشاوى ولا كراتين ولا اتهددوا ولا اجبرتوهم على الاستفتاء كلهم واثقين ومتأكدين انه دستوركم بلح فاياريت ماتصدقش نفسك يا بلحة يا فاشل..يعنى مش مكفيك فضيحتك يا ابو كرتونة وانت باعت توزع كراتين وتستغل جوع الغلابة كمان طالع تقول نتيجة غلط وارقام غلط وتتفضح اكتر واكتر”.

وكتبت منى أحمد: “دستوركم بلح وباطل وليس لكم شرعية فأنتم اتيتم للسلطة علي ظهر دبابة..المكان الطبيعي للعسكر هو (الثكنات) وليس (قصور الحُكم)، فلم تجن الأمة العربية من حكم العسكر إلا المر والعلقم والهزائم على كافة الأصعدة”، مضيفة: “طبقا لتعريف الإرهاب كل الدول تمارس الإرهاب .. دول تمارسه على شعوبها فقط واخري تمارسه في الخارج فقط وثالثة في الإثنين..السيسي يمارس الارهاب بكل انواعه”.

وكتبت سارة علي: “لا يأخذ الله الطاغية إلا حين يبدو الطاغية في قوته العظمى ، ويتجرأ الطاغية على عباد الله ولا يخشى ربهم”، فيما كتبت السلطانه حليمه :”دستورك باطل وقضاءك باطل وجيشك مزيف ..اللهم انتقم”، فيما كتبت أريج عمر :”زي النهارده من 7 سنين كان في وزير تموين اسمه دكتور باسم عودة عامل مؤتمر صحفي وبيعلن عن مليون جنيه مكافأة للمحافظة صاحبة أكبر نسبة توريد للقمح”

وكتب سامي فريد: “تفاءلوا بالخير تجدوه السيسي آخر حاكم عسكري سيخدم مصالح اليهود في المنطقة والقادم بإذن الله مبشر”، فيما كتب احمد شاكر :”ماهوا اساسا دستور متفصل عالعسكر واعتقد كمان هما اللي مفصلينه بنفسهم يعني اساسا الشعب المصري ومصر مفيهاش دستور وسمي الموجود دلوقت ابو كرتونة بلحة اللي انت عايزه”.

Facebook Comments