قال مجدي سالم رئيس الحزب الإسلامي وأحد قيادات التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، إن وفدا من البرلمانيين سيقوم بزيارة لموريتانيا مطلع الأسبوع المقبل لعرض القضية المصرية على القوى السياسية هناك، مضيفا أن وفد التحالف سيلتقي الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، لطلب مساعدة دولته في دعم التحالف في رفع ملف الانتهاكات المتعلقة بجرائم الانقلاب العسكري في مصر للمحكمة الجنائية الدولية.

وأضاف سالم الموجود حاليا في تركيا أن الوفد سيضم وزراء سابقين في نظام الدكتور محمد مرسي الرئيس المنتخب الذي تم عزله في الثالث من يوليو، إضافة إلى وفد البرلمانيين، الذي سيترأسه وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشورى المصري عبد العزيز الكومي.

وأوضح سالم أن أجندة وفد التحالف تتضمن لقاءات مع مسئولين في منظمات حقوقية دولية عاملة في موريتانيا، لكسب تأييدها قبل مؤتمر جامع لمنظمات حقوق الإنسان العاملة في إفريقيا الشهر القادم بأنجولا.

وأشار سالم إلى أن التحالف يدرس إيفاد وفد للعاصمة الإثيوبية أديس أبابا التي يوجد بها المقر الدائم للاتحاد الإفريقي، مضيفا أن هذا الأمر لا يزال قيد الدراسة نظرا لحساسية الموقف مع إثيوبيا بسبب قضية سد النهضة.

 

Facebook Comments