اشتعلت مدينة دمنهور، ظهر اليوم الاربعاء، بمسيرة حاشدة أمام مدرسة دمنهور الثانوية الميكانيكية، تمهيدًا لفعاليات الذكري الثالثة لثورة الخامس و العشرين من يناير ، ومواصلة لاسبوع " التصعيد الثوري " الذي دعا له التحالف الوطني لدعم الشرعية .

احتشد الآلاف من أبناء المدينة الرافضين لحكم العسكر؛ مرددين هتافات مناهضة للانقلاب العسكري الدموي، ومطالبين بالقصاص لدماء الشهداء من أبناء دمنهور، و آلاف المعتقلين في السجون .

وردد المتظاهرون الهتافات المنددة باعتقال الشرفاء، مطالبين بإسقاط النظام البوليسي الذي أعاد نظام مبارك، والبلاد إلى ما قبل الخامس و العشرين من يناير 2011 .

فيما حاول بعض البلطجية اعتراض المسيرة؛ إلا أن المتظاهرين تعاملوا معهم، و أكملوا المسيرة بسلمية كاملة ، رغم اطلاق قوات الانقلاب طلقات صوتية في الهواء لارهاب المواطنين ، خشية من نزولهم في مظاهرات 25 يناير المزمع تنظيمها على مستوى الجمهورية .

Facebook Comments