أكد المتحدث الإعلامي باسم جماعة الإخوان المسلمين الدكتور طلعت فهمي أن المشاركة فى الثورة واجب للجميع، والقيادة الآن في يد الشعب، وليس من مصلحة الحراك أن يتلوّن أو يتأدلج.

وأضاف فى مداخلة عبر الهاتف عبر فضائية "الجزير مباشر" أن الإخوان ومحبيهم ومؤيديهم كتلة ملا يينية صلبة ونحن نريد لهذا الحراك أن يتنامى ولا يُجهض ولا أن يتم الإجهاز عليه، بل نريد زيادة الفعل الثوري.

كما أكد أن "الإخوان" يتعاملون مع الأمور بوعي وفهم، ورسالتهم واضحة أنهم مع الشعب لا يتقدمون ولا يتأخرون، فهم يريدون للحراك الثوري الطبيعي أن ينمو، وهم حماة دائما للثورة كما حدث فى يناير فى موقعة الجمل.

وأوضح أن قوة الإخوان هى قوة للشعب، وأنهم ليسوا فيصلا منعزلا عن الشعب الذى خرج يريد الحرية والكرامة الإنسانية التى يستحقها المصريون، متابعا أن "الإخوان" موجودون فى كل شارع وكل حارة وكل الميادين، وتتعامل مع الأمور وفق ميزان دقيق وحساس، وهى لا تريد للحراك أن يتلوّن، ولا تريد للانقلابين أن يتخذوا إعلان جماعة الإخوان المسلمين ذريعة، فالإخوان لا يضعون إشارات ولا علامات، وهم دائما موجودون مع كل قضية تحقق مصلحة المصريين، فليس من مصلحة الحراك أن يتلون أو نقفز عليه بمقدمات ليس وقتها الآن، وحين يجد الجد ستجد الإخوان فى كل شارع وكل ميدان.

كان المشهد الثورى قد ارتسم فى #جمعة_الغضب على مدار اليوم بنحو 150 مظاهرة، انطلقت من بعد  صلاة الجمعة وحتى الساعات الأولى من صباح السبت، شملت 14 محافظة، منها الجيزة والقاهرة والإسكندرية ودمياط والمنوفية والقليوبية والإسماعيلية والسويس وبنى سويف وأسيوط وأسوان والأقصر والمنيا والفيوم، طالبت برحيل السيسى وعودة الحقوق المغتصبة ووقف العبث بمقدرات البلاد ورفع الظلم المتصاعد يوما بعد الآخر.

Facebook Comments