أحمد أبو زيد

أكدت الدكتورة نادية مصطفى، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، أن الأعمال الإرهابية والتفجيرات التي تُلصق بداعمي الشرعية ومناهضي الانقلاب تعد ذريعة ومبررا لمزيد من الاستئصال والقمع ضدهم.

وأشادت أستاذ العلوم السياسية – عبر صفحتها على "فيس بوك" – بموقف أنصار الشرعية الذين رفعوا صوتهم عاليا؛ منددين بهذه التفجيرات ومحذرين من توظيفها ضدهم، كما حدث من قبل، مؤكدة أن "الأحرار المعارضين والمقاومين للبيادة لا ينال من عزمهم إرهاب الانقلاب ضدهم بالقتل والقنص والاعتقال".

Facebook Comments