أعاد ناشطون عبر الإنترنت، فيديوهات من ذكريات ثورة 25 يناير 2011، وفي مثل هذا اليوم كان سابع أيام الثورة المصرية، حيث شهد هدوءًا حذرا وسط استمرار المظاهرات العارمة في أنحاء مصر، وعشرات الآلاف من المتظاهرين قاموا بدخول ميدان التحرير والاعتصام به، ويستعدون لتنظيم صلاة الغائب على أرواح قتلى الاحتجاجات.

فيما دعت واشنطن لانتقال سلمى للسلطة المصرية، وطائرة للقوات الجوية المصرية من طراز ميل مي-17 تحلق أعلى ميدان التحرير في طلعات استكشاف متكررة، والمتظاهرون قد تحدّوا حظر التجوال الذي تم تمديده من الثالثة ظهرا وحتى الثامنة صباحا وواصلوا بقاءهم في الميدان للمطالبة برحيل نظام حسني مبارك.

واعتقلت قوات الجيش نحو 50 شخصا حاولوا اقتحام المتحف المصري في ميدان التحرير، فيما دعا المحتجون “لمسيرة مليونية” يوم الثلاثاء 1 فبراير 2011 لمطالبة حسني مبارك بالتنحي، فيما ذكرت وسائل الإعلام الرسمية أن السلطات أوقفت حركة القطارات في البلاد.

كما دعا متظاهرون إلى مسيرة لقصر الرئاسة في مصر الجديدة يوم الجمعة 4 فبراير2011، ومبارك يكلف رئيس الوزراء الجديد أحمد شفيق ببدء حوار مع المعارضة بعد اداء اليمين الدستورية ، كما كلفه بأن تحافظ الحكومة على الدعم وتضع حدا للتضخم وتوفر فرص العمل.

كما كلف نائبه عمر سليمان بإجراء اتصالات مع جميع القوى السياسية بشأن حل كل القضايا المثارة المتصلة بالإصلاح الدستوري والتشريعي.

كما عرضت قناة الجزيرة عقب عودتها، أول فيديو يذاع أثناء جمعة الغضب” حيث تم قطع اتصالات مصر مع العالم “إنترنت وهواتف وفاكس لمدة 3 أيام”، وأولى مشاهد الاستخدام المفرط للقوة من الشرطة المصرية قبل ان يتم انسحابها عمدا عصر يوم السبت 29 يناير.

Facebook Comments