قبل 6 سنوات من الآن، وفي يوم 26 يوليو 2013، خرج بعض أذناب النظام والعسكريين وأسرهم وبعض المغيبين من الشعب المصري، ليرقصوا رافعين بيادة السيسي فوق رءوسهم، مقدمين تفويضا على بياض لقائد العسك الذي انقلب على رئيسه، ليواجه ما أسماه الإرهاب المحتمل، في ظل رفض شعبي عارم لانقلابه العسكري، وتظاهر الملايين بالشوارع رفضا للانقلاب العسكري في 3 يوليو 2013.

ذلك التفويض الذي ظن به السيسي أن جرائمه ستحظى بشرعية شعبية، فانهال قتلا في الشعب المصري، وذبحا لكل معاني الإنسانية والكرامة.

وتواترت المذابح في المنصة وفي ميدان رابعة ورمسيس ومسجد الفتح والقائد إبراهيم، والتي حصدت الآلاف من الأبرياء المصريين.

وتحول الإرهاب المحتمل إلى إرهاب حقيقي يمارسه العسكر بحق كل المصريين، سواء رافضو الانقلاب أو مؤيدوه.

وبعد سنوات من القتل والذبح الذي أرهب ملايين من الشعب المصري عن المطالبة بحقوقهم أو رفض الطلم، انقلب السيسي على عموم الشعب بالقتل ولتهجير والإفقار ورفع الأسعار وشح الدواء والغذاء، مواجها من يعارض او يتململ بالقتل والسجن، لينعكس التفويض الذي قدمه بعض المرتزقة والجهلاء والمنتفعين من وراء الفساد والعسكر، لينقلب عليهم.

وهو ما يستوجب إعادة تقديم تفويض شعبي لثوار يناير وللشرعية الثورية لاستعادة وتحرير مصر من خكم العسكر ومن القتل والإجرام.

وهو ما نتابعه عبر هذا الملف:

6 سنوات من الخراب والدماء منذ “جمعة التفويض”

مذبحة المنصة.. ذكرى “جمعة” تفويض السيسي لإراقة دماء المصريين

الولي: فشل جمعة التفويض.. دليل قرب سقوط الانقلاب

 

نشطاء يسخرون من سماح داخلية الانقلاب للتظاهر في جمعة “التفويض”

“القرار في الدرج”.. جرائم التفويض الذي يهدد السيسي باستدعائه

شاهد “جوشو”.. ماذا فعل السيسي بالتفويض؟

فشل الحشد لـ”التفويض الثاني”.. الشعب المصري يصفع “إعلام الانقلاب”

نشطاء يسخرون من فشل التفويض: “الملحق أمتي؟”

أحمد موسى يدعو لـ”حرب أهلية”: انزل الجمعة الجاية وجدد تفويضك

مجزرة “القائد إبراهيم.. 4 سنوات من الدم

4 سنوات على مجزرة “الحرس”.. حين غاص الجيش في دماء المصريين

شاهد.. “الزمر” يستعرض مجازر السيسى بالتأريخ والإحصاءات

“تمرد” تلغي مسيرة لسفارة قطر بعد فشل دعوة قائد الانقلاب

بعد ذبح المصريين بالتفويض الأول.. ثورة جديدة ضد السيسي وعصابة العسكر

سجل أسود لإجرام العسكر ضد الشعب.. “السيسي” تفويض ومذابح وانتقام

حمل العسكر مسئولية المجازر.. حسن الشافعي كلمة حق ضد انقلاب ظالم

 

Facebook Comments