كتب أحمد علي

أكدت رابطة أسر المعتقلين بالشرقية اليوم الخميس إخفاء مليشيات أمن الانقلاب لـ3 من الطلاب منذ اختطافهم من منازلهم يوم الأحد 24 من يناير الجارى.

وقالت  الرابطة: إن مليشيات أمن الانقلاب بفاقوس اختطفت كلا من عبدالله السيد محمد السيد صالح" وشهرته عبدالله الشرقاوي 22 عاما، طالب بكلية العلوم جامعة الأزهر، فرع أسيوط، ومقيم بحى أنقيزه بمدين فاقوس، ومحمود أحمد متولي بدر 19 سنة، طالب بكلية الزراعة ومقيم بقرية البروم بفاقوس  فى الرابع والعشرين من يناير الجارى من منزلهما، وتخفى مكان احتجازهما بشكل قسرى لليوم الخامس على التوالي.

وأضافت الرابطة أن قوات الانقلاب تخفى أيضا حمد يوسف شبايك، الطالب بكلية الهندسة ببلبيس  بعد اختطافه فى ذات اليوم من منزله بقرية هربيط التابعة لمدينة أبوكبير بالشرقية، على الرغم من نشر عدة مواقع إلكترونية موالية للانقلاب بأنه تم عرضه على النيابة، التى قررت حبسه 15 يوما، فيما ينفى أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين بالشرقية وأسرة الطالب معرفتهم بمكان احتجازه، ويؤكدون إخفاءه بشكل قسرى من قبل أمن الانقلاب.

وحملت رابط أسر المعتقلين بالشرقية أمن الانقلاب ممثلا فى وزير داخلية الانقلاب، ومدير أمن الشرقية، كلا باسمه وصفته، المسئولية الكاملة عن سلامة الطلاب المختفين قسريا، مطالبين بسرعة الكشف عن مكان احتجازهم القسرى ورفع الظلم الواقع عليهم ووقف نزيف الانتهاكات بحق شباب وطلاب مصر الرافضين للانقلاب العسكرى والظلم الذى تتصاعد أشكاله يوما بعد الآخر.

وتناشد الرابطة منظمات حقوق الإنسان والمجتمع المدنى بالتدخل العاجل للكشف عن  مكان احتجاز الطلاب، ووقف نزيف الانتهاكات واتخاذ جميع الوسائل المتاحة لرفع الظلم الواقع عليهم، وتوثيق هذه الجرائم ليتثنى محاكمة المتورطين فيها.

Facebook Comments